تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عدد الإصابات بفيروس كورونا يتجاوز 200 في كوريا الجنوبية

إعلان

دايغو (كوريا الجنوبية) (أ ف ب)

تضاعف تقريبا عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19 في كوريا الجنوبية الجمعة، وتجاوز عدد المصابين في البلاد 200، يرتبط أكثر من نصفهم بطائفة مسيحية في مدينة بجنوب البلاد.

وإذا ما استثنينا سفينة دايموند برينسس في اليابان، صارت كوريا الجنوبية ثاني بلد من ناحية عدد الاصابات المسجلة خارج الصين التي ظهر فيها الفيروس.

يوم الجمعة فقط سجلت مئة حالة جديدة، 85 منها مرتبطة بطائفة مسيحية تتبع "كنيسة شينتشونجي ليسوع" في مدينة دايغو، وفق ما جاء في بيان للمركز الكوري للسيطرة والوقاية من الأمراض.

وبالإجمال، أصيب أكثر من 120 منتم للطائفة في رابع أكبر المدن في كوريا الجنوبية.

ونقلت امرأة تبلغ 61 عاما، تنتمي إلى الطائفة، العدوى بعد مشاركتها في فعاليات دينية، وقد كانت تجهل أنها مصابة بفيروس كورونا المستجد.

ودعا رئيس بلدية دايغو السكان الذين يتجاوز عددهم 2,5 مليون شخص للبقاء في منازلهم.

من ناحيتها، شدّدت قيادة القاعدة العسكرية الأميركية الكبيرة في المدينة --تحوي حوالي 10 آلاف شخص-- إجراءات الدخول إليها.

- "فات الأوان" -

في حديث مع وكالة فرانس برس، قالت ليي يو-جين (73 عاما) التي تدير محلا لبيع الملابس "لم يدخل أيّ زبون هذا الأسبوع (...) لم أشهد قطّ شيئا كهذا".

ورشّ عمال صحّة الجمعة مواد معقِّمة خارج كنيسة شينتشونجي.

غير بعيد عن الكنيسة، عبّر سيو دونغ-مين (24 عاما) عن قلقه: "مع عدد الحالات الكبير المعلن هنا، أخاف أن تتحول دايغو إلى ووهان أخرى"، في إشارة إلى المدينة الصينية التي رصدت فيها أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد. أما كيم فقالت متأسفة "الآن صار منتشرا (...) لقد فات الأوان".

وتتبع كنيسة شينتشونجي طائفة تعتبر أن مؤسسها سيُدخل 144 ألف شخص إلى الفردوس في يوم الحساب.

وأكد المركز الكوري للسيطرة والوقاية من الأمراض تسجيل حالة اصابة أخرى في مستشفى محافظة تشونغدو القريبة من دايغو. ويرتفع بذلك عدد الإصابات في المستشفى -بين المرضى والطاقم الطبي- إلى 16 شخصا.

- "تحقيق معمّق" -

توفي مريض الأربعاء نتيجة اصابته بوباء كوفيد-19.

تمثل دايغو مسقط رأس لي مان-هي، مؤسس كنيسة شينتشونجي. وأكد سلطات المدينة أن جنازة شقيق لي استمرت ثلاثة أيام في إحدى قاعات هذا المستشفى قبل ثلاثة أسابيع.

وطالب رئيس البلاد مون جاي-ان بفتح "تحقيق معمّق" حول كلّ شخص شارك في المأتم وفي المراسم الدينية في الكنيسة.

وقال الرئيس "إن اكتفيتم بالمعلومات التي توفرها الكنسية، قد يكون المسار بطيئا"، وطالب ب"تسريع الاجراءات".

وشرح عمدة دايغو، كوون يونغ-جين، أن السلطات المحلية فحصت 3700 عضوا في كنيسة شينتشونجي تبيّن أن 409 منهم يحملون أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت الحكومة المركزية الجمعة إن دايغو وتشونغدو ستصبحان "مناطق إدارية خاصة".

وصرح رئيس الحكومة جيونغ سيه-جيون أن سيول ستدعم المنطقة المتضررة عبر ارسال طواقم طبية وأسرّة للمرضى ومعدات.

وأغلقت كنيسة شينتشونجي جميع مؤسساتها في كوريا الجنوبية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.