تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العالم علوم

كورونا أشهرها حاليا.. هل الفيروسات عدو لنا فعلا؟

رسم لفيروسات داخل جسم الإنسان
رسم لفيروسات داخل جسم الإنسان © عن الموقع العلمي الفرنسي LE BLOB

يثير فيروس كورونا المستجد في الصين المخاوف عبر العالم ويُعيد إلى الذاكرة أوبئة عدة تتسببت فيها الفيروسات وأدت إلى مقتل الملايين من البشر. لكن هل نعرف فعلا طبيعة الفيروسات وتأثيرها الحقيقي؟ فقد أظهرت دراسات عدة أن الإنسان لم يُحصي إلا جزء ضئيلا من أصناف الفيروسات. كما أظهرت أن أجسامنا تحتاج للفيروسات لكبح جماح البكتيريا وللمساعدة في تطور وتنوع جينات حمضنا النووي. فهل هي دائما عدو لنا؟

إعلان

- رابط الدراسة التي تتحدث عن "الكتلة الحيوية" للفيروسات وباقي الكائنات.

- رابط الدراسة التي أعلنت عن اكتشاف نوع جديد من الفيروسات في البرازيل. 

- رابط الدراسة التي تعلن أن 8 في المائة من الحمض النووي للإنسان أصله من الفيروسات.

- رابط الدراسة التي تؤكد أن المشيمة وتطور الثدييات كان بفضل أحد جينات الفيروسات.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.