تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: هالاند يسجل مجددا ولايبزيغ يبقي الفارق نقطة مع بايرن

إعلان

برلين (أ ف ب)

احتفظ لايبزيغ الوصيف بفارق النقطة مع بايرن ميونيخ المتصدر بفوزه الساحق على ارض شالكه 5-صفر، فيما تابع الظاهرة النروجي ارلينغ هالاند تهديفه وقاد بوروسيا دورتموند الثالث الى الفوز على ارض فيردر بريمن 2-صفر، السبت في المرحلة 23 من الدوري الالماني لكرة القدم.

ورفع لايبزيغ رصيده الى 48 نقطة مقابل 49 لبايرن ميونيخ حامل اللقب في آخر 7 مواسم الذي حقق فوزا صعبا على بادربورن الاخير 3-2 الجمعة في افتتاح المرحلة.

وانفرد دورتموند بالمركز الثالث (45) بفارق نقطتين عن بوروسيا مونشنغلادباخ الذي أهدر في الوقت البدل عن ضائع الفوز على ضيفه هوفنهايم (1-1)، علما بانه يملك مباراة مؤجلة.

وتابع هالاند بدايته الرائعة مع دورتموند بعد قدومه في فترة الانتقالات الشتوية من ريد بول سالزبورغ النمسوي بعشرين مليون يورو.

رفع ابن التاسعة عشرة رصيده الى 12 هدفا في 8 مباريات مع الفريق الاصفر، الى 10 اهداف في دوري ابطال اوروبا، ووصل الى حاجز الاربعين هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وكانت آخر انجازات المهاجم الفارع الطول ثنائية منحت فريقه الفوز على باريس سان جرمان الفرنسي 2-1، الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.

واصبح هالاند اول لاعب في تاريخ الدوري يسجل على الاقل تسعة أهداف في أول 6 مباريات.

وثأر دورتموند من بريمن وصيف القاع الذي أقصاه قبل اسبوعين من دور الـ16 في مسابقة الكأس، محققا عليه فوزه الاول في خمس مباريات.

وهذه اول مرة يسجل دورتموند أقل من ثلاثة أهداف في الدوري في آخر ست مباريات.

في المقابل، تابع بريمن وصيف القاع نتائجه الكارثية بخسارته للمرة التاسعة في آخر عشر مباريات سجل فيها ثلاثة أهداف فقط.

وقال لاعب وسط دورتموند الدفاعي ايمري جان "لم نسمح لهم بالقيام باي شيء، وسيطرنا على المباراة اكثر في الشوط الثاني. تعب بريمن بعدها وسجلنا الاهداف في الوقت المناسب".

ودفع المدرب السويسري لدورتموند لوسيان فافر بتشكيلة مماثلة لآخر مباراتين، في ظل الغياب المستمر لقائده ماركو رويس فيما عاد يوليان براندت وجلس على مقاعد البدلاء قبل ان يدخل في اللحظات الاخيرة.

وخلا الشوط الاول تحت هطول الامطار من اي تسديدة على المرميين، وكان بريمن الاكثر سعادة من هكذا نتيجة نظرا لامتلاكه أسوأ دفاع في الدوري.

وانتظر دورتموند حتى الدقيقة 52 ليصنع اول محاولة، بتسديدة قريبة من هالاند ابعدها الدفاع في اللحظة الاخيرة الى ركنية.

ووصلت الركنية التالية الى المدافع الفارع الطول الفرنسي دان اكسل زاغادو (20 عاما)، خطفها بيسراه من قلب المنطقة مسجلا هدفه الاول في احد عشر شهرا (52).

ولعب التمريرة الحاسمة الانكليزي الشاب جايدون سانشو رافعا رصيده الى 14 هذا الموسم، بالتساوي مع لاعب بايرن توماس مولر ومعادلا رقمه الشخصي في كامل مباريات الموسم الماضي.

وتغير السيناريو بعد ذلك واحكم دورتموند سيطرته. جاء وقت الظاهرة هالاند الذي استلم عرضية مقشرة من المغربي اشرف حكيمي، تابعها بيمناه من مسافة قريبة مسجلا هدفه التاسع في الدوري (66). وهذه التمريرة الحاسمة العاشرة هذا الموسم لحكيمي.

وأهدر هالاند فرصتين سانحتين لرفع عداده لكنه أهدر منفردا (80 و90+2) امام الحارس التشيكي ييري بافلنكا.

وقال لاعب وسط بريمن الهولندي دافي كلاسن "مجددا تعرضنا لهدف سيء من ركلة ثابتة. اصبحت الامور صعبة علينا الان".

- لايبزيغ يذل شالكه -

وفي المباراة الثانية، أذل لايبزيغ، الاقل خسارة هذا الموسم، مضيفه شالكه السادس بخماسية نظيفة.

فبعد نفضه غبار ثلاث مباريات لم يتذوق فيها طعم الفوز، استعاد لايبزيغ مستوياته بعد فوز سهل على فيردر بريمن 3-صفر، وعودته بفوز لافت من ارض توتنهام الانكليزي 1-صفر الثلاثاء في دوري الابطال.

ولم تمر دقيقة حتى افتتح لايبزيغ التسجيل من تسديدة صاروخية لقائده النمسوي مارسيل سابيتسر خدعت الحارس الكسندر نوبل (1).

وعزز لايبزيغ، المتصدر السابق لفترة طويلة، الفارق عبر هدافه الدولي تيمو فيرنر بتسديدة صاروخية رائعة من داخل المنطقة (61).

ورفع فيرنر رصيده الى 27 هدفا هذا الموسم بينها 21 في البوندسليغا، بفارق اربعة عن البولندي روبرت ليفاندوفسكي (بايرن) في صدارة ترتيب الهدافين.

ومن ركنية سجل مارسيل هالستنبرغ الثالث برأسه دون رقابة فعلية (67)، قبل أن يضيف الظهير الاسباني المعار من مانشستر سيتي الانكليزي أنخلينيو الرابع بعدما راوغ وسدد بيسراه ارضية في الزاوية البعيدة (80)، ثم اختتم البديل السويدي اميل فورسبرغ المهرجان بعد جملة تكتيكية مميزة (89).

وعلى ملعب بوروسيا بارك، كان مونشنغلادباخ في طريقه لتحقيق فوز هزيل على ضيفه هوفنهايم، بهدف قلب الدفاع ماتياس غينتر بتسديدة من داخل المنطقة بعد ارتباك دفاعي اثر ركنية (11).

لكن بعد اهدار الفرنسي الحسن بليا ركلة جزاء لمونشنغلادباخ صدها الحارس اوليفر باومان (75)، خطف البديل البرازيلي لوكاس ريبيرو التعادل في اللحظات الاخيرة برأسية قريبة اثر ركنية (90+2).

وحقق فورتونا دوسلدورف المهدد بالهبوط فوزه الاول في ست مباريات على ارض فرايبورغ السابع، بهدفي اندريه هوفمان (37) واريك تومي (61).

وسجل كولن ثلاثة أهداف في الشوط الاول ضمن الدوري للمرة الاولى منذ كانون الاول/ديسمبر 2017، محققا فوزه السادس في آخر 8 مباريات، على مضيفه هرتا برلين 5-صفر.

وتابع كولن هربه من منطقة الهبوط ليتخطى بفارق الاهداف برلين الجريح في المركز الثالث عشر. سجل للفائز الكولومبي جون كوردوبا (4 و22)، النمسوي فلوريان كاينتس (38 و62) ومارك أوث (69).

ومن اصل 5 مباريات السبت، لم يفز اي فريق على ارضه، ووحده مونشنغلادباخ حصد نقطة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.