تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: رونالدو يسجل في مباراته الألف ويبقي يوفنتوس متصدرا

إعلان

روما (أ ف ب)

هزّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الشباك في مباراته الألف ضمن مسيرته الزاخرة، وقاد يوفنتوس حامل اللقب الى الحفاظ على صدارته بفوزه على مضيفه سبال 2-1، السبت في المرحلة 25 من الدوري الايطالي لكرة القدم.

خاض الـ"دون" 33 مباراة مع سبورتينغ، قبل رحلة لعب فيها 292 مع مانشستر يونايتد الانكليزي، 438 مع ريال مدريد الاسباني، 74 مع يوفنتوس و164 مع منتخب بلاده، سجل فيها 725 هدفا.

كما عادل أفضل لاعب في العالم خمس مرات رقم الارجنتيني غابريال باتيستوتا (1995) وفابيو كوالياريلا (2019)، بالتسجيل للمباراة الحادية عشرة تواليا في الدوري.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 60 نقطة، بفارق اربع نقاط عن لاتسيو الذي قفز إلى الوصافة الاسبوع الماضي مكان إنتر بعد فوزه عليه 2-1، وهو يلعب على ارض جنوى الثامن عشر الاحد، فيما يستقبل انتر الثالث سمبدوريا المهدد بالهبوط.

ويقاتل يوفنتوس على ثلاث جبهات، الدوري الذي يهيمن على لقبه في آخر 8 مواسم ويلتقي فيه ضيفه انتر الاسبوع المقبل في مباراة قمة، دوري ابطال اوروبا حيث يخوض الأربعاء مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي امام مضيفه ليون الفرنسي، والكأس المحلية حيث يستقبل ميلان في إياب نصف نهائي الكأس (1-1 ذهابا).

وقال مدرب يوفنتوس ماوريسيو ساري "هذا وضع مماثل للمباراة السابقة، الكثير من الفرص وابقينا المباراة حية حتى النهاية. ارى ان الفريق يتحسن قليلا، لذا أتأسف لعدم حسم الفرص. كما اصبنا الخشبات سبع مرات في آخر ثلاث مباريات".

وأضاف "نتلقى الكثير من ركلات الجزاء، وهذا غير عادي نظرا لنزعتنا بالدفاع خارج المنطقة. تلقينا اليوم ركلة جزاء عبر في ايه آر عندما لم يكن في ايه آر يعمل! لو كان الامر معاكسا لتوقعت ما كان سيُقال..".

وعن طموحه هذا الموسم، تابع "هدفنا السكوديتو (لقب الدوري) ودوري الابطال هو حلم".

وبعد بداية جيدة لسبال حاول فيها الضغط على دفاع يوفنتوس، استعاد رجال "السيدة العجوز" المبادرة.

وانقذ القائم الايسر سبال من هدف التقدم ليوفنتوس بعد تسديدة رائعة للارجنتيني باولو ديبالا (37).

وكسر الضيوف التعادل بعد تمريرة جميلة في العمق من الويلزي ارون رامسي للكولومبي خوان كواردادو المخترق على الجهة اليمنى، فعكسها عرضية مقشرة الى رونالدو تابعها بيمناه من مسافة قريبة (39).

مطلع الثاني، كاد رونالدو يسجل الثاني، لكن كرته مرت قريبة من قائم الحارس الالباني اتريت بيريشا (48).

وضمن يوفنتوس فوزه منطقيا بعد عمل جيد من ديبالا وتمريرة في العمق ترجمها رامسي بكرة ساقطة جميلة هدفا ثانيا (60).

لكن سبال حصل على ركلة جزاء بعد خطأ من دانييلي روغاني على سيموني ميسيرولي، ترجمها اندريا بيتانيا مقلصا الفارق (69).

كاد يوفنتوس يستعيد فارق الهدفين من ركلة حرة صاروخية لرونالدو انفجرت في العارضة (85)، ليحقق يوفنتوس فوزه الثاني تواليا.

- رامسي وموقعه الاصلي -

وبعد طلبه من مدربه ساري بالعودة من مركز الوسط الهجومي الى الوسط الدفاعي، قال رامسي لاعب ارسنال الانكليزي سابقا "هذا المركز الذي أحببت شغله عندما جئت الى هنا. هذا المركز الذي شغلته طوال مسيرتي. لدي فرصة الانطلاق واختراق المنطقة وتسجيل الاهداف ايضا، لذا هنا اشعر بالراحة".

تابع "هذا اسبوع هام لنا ومن الهام ان نعود بالفوز من هذا الملعب الصعب".

وعن مباراة ليون المقبلة، قال رامسي "ستكون مباراة هامة ولا مباريات سهلة في دوري الابطال. نحن فريق رائع، لذا يجب ان نحصل على النتيجة التي نتطلع اليها. لن يكون سهلا لكن بمقدورنا القيام بذلك". في المقابل، قال مدرب سبال لويجي دي بياجيو القادم قبل اسبوعين بدلا من ليوناردو سيمبليتشي "هذا الفريق لا يستسلم. اهنىء الشبان لانهم طبقوا كل شيء طلبته منهم وهو الشجاعة، العمل الدؤوب، قنوات التمرير".

تابع "لا يمكنك ارتكاب اي خطأ امام يوفنتوس، وقد ابتعدت خطوطنا كثيرا في الشوط الثاني، لكن اكرر ان اللاعبين طبقوا كل ما طلبته منهم".

وانقذ بولونيا العاشر نقطة امام ضيفه اودينيزي الخامس عشر عندما عادله في الوقت القاتل عبر الارجنتيني المخضرم رودريغو بالاسيو (90+2)، بعد افتتاح ستيفانو اوكاكا لتسجيل (33).

ويلعب في وقت لاحق ميلان التاسع على ارض فيورنتينا الثالث عشر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.