تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة انكلترا: سيتي يواصل الصحوة بفوز صعب على ليستر وتشلسي يتمسك بالمركز الرابع

إعلان

لندن (أ ف ب)

واصل مانشستر سيتي صحوته بفوز صعب وثمين على مضيفه ليستر سيتي 1-صفر السبت في قمة المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي في كرة القدم والتي شهدت تمسك تشلسي بالمركز الرابع بفوزه على منافسه المباشر جاره اللندني توتنهام 2-1.

ويدين مانشستر سيتي بفوزه غلى مهاجمه الدولي البرازيلي البديل غابريال جيزوس الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 80.

وقال الاسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي "نحن سعداء جدا بهذه النتيجة لأننا ننافس من اجل المركز الثاني وفزنا"، مضيفا "صحيح كانت هناك لحظات عصيبة في هذه المباراة ولكننا استطعنا تجاوزها".

وهو الفوز الثاني على التوالي لحامل اللقب في العامين الماضيين والثامن عشر هذا الموسم فوسع الفارق بينه وبين ليستر الثالث إلى سبع نقاط، وقلص الفارق إلى 19 نقطة بينه وبين ليفربول المتصدر والذي يستضيف وست هام يونايتد الإثنين في ختام المرحلة.

وأكد مانشستر سيتي استعداده الجيد لرحلته إلى إسبانيا الأربعاء لمواجهة ريال مدريد في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي قد يغيب عنها في الموسمين المقبلين في حال خسر الاستئناف ضد عقوبة الاتحاد الأوروبي للعبة بحق ال"سيتيزنس" بسبب خروقات خطيرة في قواعد اللعب النظيف.

في المقابل، واصل ليتسر سيتي نزيف النقاط ومني بخسارته السابعة هذا الموسم وبعد تعادلين متتاليين ليتقلص الفارق بينه وبين تشلسي الرابع إلى ست نقاط.

وعانى مانشستر سيتي الامرين لتحقيق الفوز وأهدر له هدافه التاريخي الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو ركلة جزاء في الدقيقة 61، قبل أن ينقذه بديله جيزوس بتسجيله هدف الفوز.

وحرم القائم الأيمن هداف الدوري جايمي فاردي من منح التقدم لليستر سيتي برده تسديدة من حافة المنطقة إثر انفراد بالحارس البرازيلي إيدرسون، رد عليها لاعب ليستر السابق الدولي الجزائري رياض محرز بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها حارس المرمى الدولي الدنماركي كاسبر شمايكل الذي تدخل مرة أخرى وأبعد بيسراه تسديدة للاعب الوسط الدولي الألماني إيلكاي غوندوغان من مسافة قريبة (16).

وكاد جيمس ماديسون يمنح التقدم لليستر سيتي من ركلة حرة مباشرة ابعدها إيدرسون ببراعة (37)، ثم رأسية للدولي النيجيري كيليتشي إيهيانيتشو بعد تمريرة رائعة من ماديسون، لكن إديرسون تدخل بقوة وأبعدها الى ركنية وسط مطالبة لاعبي ليستر بركلة جزاء كون مهاجمهم تعرض لضربة قوية ارغمته على ترك مكانه لهارفي بارنز (37).

وتابع شمايكل تألقه في الشوط الثاني وأنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية زاحفة للدولي البلجيكي كيفن دي بروين من حافة المنطقة (53).

وحصل مانسشتر سيتي على ركلة جزاء بعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو "في آيه آر" عندما سدد غوندوغان كرة قوية ارتطمت بيد لاعب الوسط البلجيكي دينيس برايت وتحولت الى ركنية (60)، فانبرى لها أغويرو بقوة لكن شمايكل ابعدها بركبته اليسرى الى التماس (62).

وتصدى شمايكل لانفراد لأغويرو من مسافة قريبة اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من محرز (64).

وكاد فاردي يفعلها بتسديدة "على الطاير" من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (70).

ونجح جيزوس في تسجيل هدف الفوز عندما انطلق محرز من منتصف ملعب فريقه حتى حافة منطقة المضيف، قبل أن يمررها إلى البرازيلي المتوغل داخلها فلعبها بيمناه على يسار شمايكل (80).

- تشلسي يتمسك بالمركز الرابع -

وفي المباراة الثانية، تمسك تشلسي بالمركز الرابع بفوزه على منافسه المباشر وجاره توتنهام 2-1 على ملعب ستامفورد بريدج في لندن.

وبكر تشلسي بالتسجيل عبر الدولي الفرنسي اوليفييه جيرو في الدقيقة 15، وأضاف الإسباني ماركوس ألونسو الثاني مطلع الشوط الثاني (48)، فيما سجل الألماني أنطونيو روديغر الهدف الوحيد لتوتنهام بالخطأ في مرمى فريقه قبل دقيقة من نهاية المباراة.

ورفع تشلسي رصيده الى 44 نقطة مبتعدا عن توتنهام بالذات بفارق 4 نقاط علما بان الاخير سيتنازل عن مركزه الخامس لصالح مانشستر يونايتد في حال فوزه على واتفورد الأحد.

وأعرب مدرب تشلسي فرانك لامبارد عن سعادته بالفوز خصوصا وانه جاء بعد تعادلين وخسارتين، وقال "أنا سعيد لأننا نكون أذكياء عندما تسير الامور على ما يرام، ونُعامل كأغبياء عندما نتعثر".

وصب لامبارد جام غضبه على تقنية المساعدة بالفيدو "في آيه آر" بخصوص تدخل قوي للاعب وسط توتنهام الدولي الارجنتيني لو سيلسو بحق مدافع تشلسي الدولي الاسباني سيزار أسبيليكويتا.

وقال "أنا أكره المطالبة بالبطاقات الحمراء لكن هذا التدخل كان لكسر الساق"، مضيفا "كان الجميع يعلمون أنهم ارتكبوا خطأ. كنت أنتظر فقط ظهور البطاقة الحمراء".

وقرر لامبارد اشراك مهاجمه جيرو اساسيا للمرة الثالثة فقط هذا الموسم والاولى منذ اواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي والخسارة امام وست هام.

وجاءت مشاركة جيرو على حساب البلجيكي ميتشي باتشواي الذي قدم مستوى مخيبا للامال في المباراة الاخيرة التي خسرها فريقه امام مانشستر يونايتد صفر-2 الاثنين الماضي. في المقابل، لم يشارك لاعب الوسط الفرنسي المؤثر نغولو كانتي لاصابة بتمزق عضلي سيبعده عن الملاعب لفترة ثلاثة اسابيع ولن يشارك بالتالي في المواجهة المرتقبة لفريقه ضد بايرن ميونيخ الالماني منتصف الاسبوع المقبل في دوري ابطال اوروبا.

اما توتنهام، فخاض المباراة في غياب مهاجميه الاساسيين هاري كاين والكوري الجنوبي سون هيونغ مين وكلاهما يغيب عن الملاعب لفترة طويلة قد تمتد حتى نهاية الموسم.

ولطالما شكل ملعب ستامفورد بريدج عقدة لتوتنهام حيث لم يفز عليه سوى مرة واحدة في 34 مباراة. كما ان تشلسي جدد فوزه على توتنهام هذا الموسم بعد ان هزمه 2-صفر في ملعب وايت هارت لاين في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وعلق مورينيو على الخسارة قائلا "ليس لدي أي انتقادات للاعبيين، هذا أمر مؤكد، بالنظر إلى الغيابات المؤثرة التي نعاني منها حاليا"، مضيفا "هذا وضع سلبي بشكل لا يصدق. لدينا لاعبون يحاولون القيام بمعجزات في مراكز ليست مراكزهم".

ودخل تشلسي المباراة على وقع هزيمتين في آخر خمس مباريات له محليا، في حين خاضها توتنهام وقد فاز في مبارياته الثلاث الاخيرة.

- شيفيلد يهدر فرصة انتزاع المركز الخامس -

وفشل شيفيلد يونايتد في استغلال خسارة توتنهام لانتزاع المركز الخامس وذلك بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه برايتون 1-1.

وكان شيفيلد يونايتد البادئ بالتسجيل عبر المدافع الايرلندي إيندا ستيفنس (26)، بيد أن فرحته لم تدم سوى أربع دقائق حيث أدرك الفرنسي نيل موباري التعادل لبرايتون.

واكتفى شيفيلد يونايتد بنقطة واحدة تساوى فيها مع توتنهام نقاطا برصيد 40 نقطة.

وأكرم بيرنلي وفادة ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها التشيكي ماتاي فيدرا (53) وجاي رودريغيز (61 من ركلة جزاء) ودوايت ماكنيل (87).

وفاز كريستال بالاس على نيوكاسل يونايتد بهدف وحيد سجله الهولندي باتريك فان أنهولت (44)، وساوثمبتون على ضيفه أستون فيلا بهدفين للإيرلندي شاين لونغ (8) والاسكتلندي دوايت أرمسترونغ (90+5).

وتستكمل المرحلة الأحد بلقاءي ولفرهامبتون مع نوريتش سيتي، وأرسنال مع إيفرتون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.