تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زيدان يقر بأن إصابة هازار "لا تبدو جيدة" قبل مواجهة سيتي وبرشلونة

إعلان

مدريد (أ ف ب)

أقر الفرنسي زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد الإسباني، بأن إصابة نجمه البلجيكي إدين هازار "لا تبدو جيدة"، وذلك قبل بداية أسبوع يشهد مواجهتين مرتقبتين ضد مانشستر سيتي الإنكليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، و"الكلاسيكو" الإسباني ضد الغريم برشلونة في الدوري المحلي.

وتلقى ريال نكسة مزدوجة في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري السبت، اذ خسر بهدف نظيف أمام مضيفه ليفانتي، في نتيجة سمحت لبرشلونة بانتزاع الصدارة (بفارق نقطتين) بعد فوز كاسح على ضيفه إيبار بخماسية نظيفة كان نصيب الأرجنتيني ليونيل ميسي أربعة أهداف منها.

وفي لقاء الأمس، خسر النادي الملكي أيضا جهود هازار العائد حديثا من الإصابة، اذ خرج من أرض الملعب وهو يعرج في منتصف الشوط الثاني.

وبدا ان الدولي البلجيكي يعاني على مستوى الكاحل، وظهر في وقت لاحق وقد وضع كيسا من الثلج في محيط القدم اليمنى، علما بأنه غاب لنحو ثلاثة أشهر عن الفريق بسبب إصابة في الكاحل الأيمن، قبل ان يعود الى صفوفه الأسبوع الماضي ضد سلتا فيغو (2-2).

وقال زيدان بعد خسارة الأمس، وهي الثانية لريال هذا الموسم في الليغا، إن الإصابة الجديدة لهازار "لا تبدو جيدة لأنه يتألم في موضع إصابته السابقة"، موضحا ان "موضع الإصابة السابقة قد يصبح ضعيفا".

وتابع "هذه نكسة. سنرى"، موضحا ان مكان الإصابة كان لا يزال متورما ليل السبت، وعليه يجب الانتظار لإجراء فحوص إضافية للاعب.

ويخشى ان تبعد الإصابة هازار عن المباراة المرتقبة على ملعب سانتياغو برنابيو الأربعاء ضد مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، ومدربه الإسباني جوسيب غوارديولا. كما تطرح علامات استفهام حول قدرة البلجيكي الدولي على التعافي في وقت مناسب لخوض الكلاسيكو ضد برشلونة الأحد المقبل، في مباراة يتوقع ان تكون مفصلية في تحديد مسار اللقب المحلي هذا الموسم.

ويأتي ذلك ليضيف من معاناة هازار (29 عاما) مع الإصابات التي عكرت مسيرته منذ انضمامه الى النادي الملكي آتيا من تشلسي الإنكليزي في صيف العام 2019، اذ غاب عن بداية الموسم بسبب إصابة عضلية تعرض لها في التمارين قبيل انطلاق المنافسات، قبل ان يغيب لثلاثة أشهر بسبب الإصابة الثانية التي تعرض لها في تشرين الثاني/نوفمبر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.