تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الاتحاد: فوز قاتل للأنصار على الفيصلي في مباراة الأهداف السبعة

إعلان

بيروت (أ ف ب)

حقق الأنصار اللبناني فوزا شاقا بركلة جزاء في الوقت بدل الضائع على ضيفه الفيصلي الأردني 4-3 الإثنين، في الجولة الثانية للمجموعة الثانية لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي احتفظ الكويت الكويتي بصدارتها رغم تعادله سلبا مع الوثبة السوري.

وفي رصيد الكويت أربع نقاط في الصدارة، أمام الأنصار (3) والوثبة الثالث بنقطتين، بينما يعود المركز الأخير للفيصلي بنقطة واحدة.

ويتأهل الى نصف نهائي غرب آسيا، متصدر كل من المجموعات الثلاث لهذه المنطقة، إضافة الى أفضل فريق يحل في المركز الثاني.

وحقق الفريق اللبناني على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، فوزه الأول على الفيصلي بعد خمس مباريات انتهت بثلاثة انتصارات أردنية وتعادل واحد.

وهاجم الضيوف بقوة في الدقائق الأولى، مع اعتماد مدربهم الأردني شهاب الليلي على المهاجم البولندي لوكاش غيكيفيتش مدعوما بالجناحين أحمد العرسان ويوسف الرواشدة.

وسدد العرسان من بعيد كرة قوية أنقذها حارس الانصار نزيه أسعد ركنية (5)، تلتها رأسية لغيكيفيتش فوق المرمى (6).

وافتتح الفيصلي التسجيل إثر خطأ دفاعي من الأنصار، سمح لأنس جبارات بالتسديد بعد تمريرة من خليل بني عطية (10).

وتخلى الأنصار عن حذره وبدأ بتهديد مرمى الحارس معتز ياسين. ومن أول هجمة منسقة وصلت الكرة الى الظهير الأيمن نصار نصار الذي عكس عرضية اقتنصها حسن معتوق برأسه في سقف المرمى (16).

وكاد معتوق ان يمنح التقدم للأنصار لكن الحارس الاردني أنقذ تسديدته البعيدة (19). وانحصر اللعب في وسط الملعب مع أفضلية لأصحاب الأرض، حيث تأثر الفريقان بسوء أرضية الملعب بسبب الأمطار.

وتقدم الأنصار بعدما أرسل الغيني أبو بكر كمارا كرة طويلة في عمق الدفاع الأردني الى السنغالي حاج ماليك تال الذي أودعها الشباك (42).

واحتاج "الزعيم الأخضر" الى ست دقائق من الشوط الثاني ليعزز تفوقه اثر مرتدة سريعة قادها حاج ماليك عن الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية الى المندفع حسن شعيتو "شبريكو" الذي تابعها في الزاوية اليمنى (51).

واستغل الفيصلي تراجع لاعبي الأنصار لتقليص الفارق، وذلك بتسديدة قوية للعرسان من داخل المنطقة، اخترقت الشباك على يسار أسعد (61).

وتصدى القائم لمحاولتين أردنيتين عبر يوسف الرواشدة (70)، والعرسان من ركلة حرة مباشرة (72)، قبل ان يدرك الأخير التعادل بعدما سدد كرة من ركلة حرة مباشرة ارتدت من حائط الصد، فتباعها اللاعب بنفسه من مشارف منطقة الجزاء زاحفة الى الزاوية اليسرى (82).

وفي حين كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، ابتسم الحظ للأنصار بانتزاع حاج ماليك ركلة جزاء بعد خطأ من أنس الجبارات، نفذها المهاجم السنغالي بنفسه قوية في سقف المرمى (90+4).

وفي المباراة الأخرى التي أقيمت في دبي ومحتسبة بيتية للفريق السوري، اكتفى الكويت والوثبة بالتعادل السلبي.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الكويت على الأنصار بهدف نظيف، بينما تعادل الفيصلي والوثبة سلبا.

وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة في 10 آذار/مارس، حيث يلتقي الفيصلي مع الكويت، والوثبة مع الأنصار.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.