تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يؤكد ان "خفض العنف ينجح" في افغانستان

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء ان هدنة جزئية في أفغانستان بين طالبان والقوات الأميركية والأفغانية ما تزال صامدة رغم هجمات للتمرد والعمليات الأميركية ضد أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية.

واضاف في مؤتمر صحافي في واشنطن "حتى الآن ما يزال خفض العنف ناجحا، صحيح انها غير مثالي، ولكنه ناجح".

ولا تشكل الهدنة التي بدأت قبل اربعة ايام ومدتها أسبوع، وقفا تاما لإطلاق النار، لكن عدد هجمات طالبان انخفض بشكل كبير.

وفي حال صمد "خفض العنف" فمن المنتظر أن توقع الولايات المتحدة وطالبان اتفاقا تاريخيا في الدوحة السبت تسحب بموجبه واشطن الاف الجنود بعد أكثر من 18 عاما من الحرب.

وصرح مصدر امني افغاني طلب عدم الكشف عن هويته ان هجمات طالبان انخفضت من معدل 75 هجوماً في اليوم الى نحو 15 هجوما منذ بدء الهدنة في 22 شباط/فبراير.

ولكن في مؤشر الى هشاشة الوضع، ذكرت وزارة الداخلية ان خمسة من افراد قوات الامن قتلوا في ثلاث هجمات في مناطق ريفية الثلاثاء.

من جهة اخرى، اعلنت الولايات المتحدة مقتل اربعة من عناصر تنظيم لدولة الإسلامية في غارتين جويتين في ولاية كونار.

والتنظيم ليس طرفا في اتفاق "خفض العنف" وتلاحقه كل من الولايات المتحدة وحركة طالبان.

وقال بومبيو ان الجانبين على مشارف "فرصة سياسية هائلة".

واضاف "لا يكن لديكم شك: نريد ان نضمن أن لا يخرب من يرغبون في استمرار الوضع الراهن من سفك دماء ودموع وصعوبات اقتصادية، وجميع من لهم مصلحة في ذلك سواء بسبب الفساد او بعض الاراء الايدلوجية- الوصول الى ما يستحقه الافغان بكل جدارة"

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.