تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثلاث وفيات جديدة بكورونا المستجد في إيران (إعلام رسمي)

إعلان

طهران (أ ف ب)

أعلنت وسائل إعلام إيرانية رسمية أنه تم تسجيل ثلاث وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات في إيران جرّاء المرض إلى 15.

ومنذ الأربعاء، عندما أعلنت عن أول وفاتين لديها في مدينة قم التي يؤمها علماء دين وحجاج شيعة من حول العالم، تحاول إيران جاهدة احتواء المرض الذي أطلق عليه "كوفيد-19".

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (ارنا) أن الضحايا الجدد هما امرأتان مسنتان في محافظة مركزي (وسط) ومريض ثالث في محافظة ألبرز (شمال).

وقال رئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة ساوة عباس نيكراوش لوكالة "إرنا" "كانت إحداهن تبلغ من العمر 87 عاما لديها تاريخ بالأمراض القلبية والرئوية والكبد والكلى توفيت بعد يومين على نقلها إلى المستشفى".

وأما الثانية فتبلغ من العمر 82 عاما وتعاني من "أمراض خطيرة في الدم والقلب والأوعية الدموية" وتوفيت بعد يوم على نقلها إلى المستشفى، مشيرا إلى أنها سبق وزارت قم حيث يعيش أبناؤها.

وأفاد نيكراوش أنه "تم تأكيد ثلاث إصابات بفيروس كورونا المستجد في مدينة ساوة حتى الآن، أدت اثنتان منها إلى الوفاة".

وأضاف أن "هناك امرأة مصابة أفغانية تبلغ من العمر 78 عاما تخضع لرعاية خاصة".

ولم توضح "إرنا" هوية المتوفى في ألبرز ولم تقدم أي تفاصيل بشأن وضعه الصحي.

وقال نائب مدير جامعة ألبرز للطب حسن إنانلو إن "هذا المريض كان يخضع لرعاية صحية خاصة في الأيام الأخيرة عندما توفي".

وبحسب "إرنا"، تتم معالجة حالتين مؤكدتين حاليا في مستشفى في ألبرز.

وأكدت إيران 61 إصابة بكورونا المستجد حتى الآن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.