تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة أكابولكو: نادال يعود ولا يفكر بالانتقام من كيريوس

إعلان

مكسيكو (أ ف ب)

يستعد الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا عالميا، للعودة إلى ملاعب كرة المضرب للمرة الأولى منذ خروجه من الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة في كانون الثاني/يناير الماضي، الثلاثاء من بوابة دورة أكابولكو المكسيكية.

ومنذ خروجه من أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم على يد النمسوي دومينيك تييم، اكتفى نادال بخوض مباراتين استعراضيتين، وذلك أمام مواطنه المعتزل دافيد فيرر خلال افتتاح أكاديمية "رافا نادال" في الكويت، وضد روجيه فيدرر في كيب تاون بجنوب إفريقيا لصالح مؤسسة خيرية أنشأها السويسري لدعم تعليم الأطفال في بعض دول القارة.

وشهدت مشاركة نادال الأخيرة في دورة أكابولكو العام الماضي خروجه من الدور الثاني بخسارته أمام نيك كيريوس، في مباراة شهدت توترا لفظيا بين اللاعبين، علما أن الأسترالي أنهى الدورة بإحراز اللقب.

ووصف نادال وقتها كيريوس بأنه "يفتقر للاحترام" لأنه كان يرسل تحت مستوى الساعد، لكنه أكد الإثنين انه لا يشعر بأي استياء تجاهه.

وقال نادال خلال مؤتمر صحافي عشية انطلاق مشاركته في الدورة "في العام الماضي، خسرت مباراة قوية كان يجب أن أفوز بها، لكنها جزء من اللعبة وليس لدي ذكرى سيئة عن ذلك".

وأضاف "لم يكن لدي أبدا شعور بالانتقام. الشعور بالانتقام لا يساعدك على الفوز بالمباريات، بل العكس (...) الشيء الوحيد الذي يفعله الانتقام هو أنك لا تستطيع التفكير بوضوح".

وستكون أمام نادال فرصة العودة الى صدارة التصنيف العالمي في حال فوزه باللقب في أكابولكو وفشل الأول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش في بلوغ الدور نصف النهائي لدورة دبي.

ويفتتح نادال مشواره في أكابولكو الثلاثاء بلقاء مواطنه بابلو أندوخار المصنف 54.

وأشار نادال إلى أن المباراة الأولى دائما تكون صعبة لكن "أنا أتطلع للفوز (...) نحن نعرف بعضنا جيدا، نلعب سويا مذ كان عمرنا 13 أو 14 عاما، وهو صديقي".

ويتواجد كيريوس المصنف سادسا في الجهة الأخرى من القرعة ويفتتح مشواره في الحفاظ على اللقب اليوم أيضا بلقاء الفرنسي أوغو هومبير.

وافتتحت الدورة الاثنين، حيث شهدت أبرز مباريات دورها الأول فوز السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثالثا على الأميركي فرانسيس تيافو 6-3 و6-7 (4-7) و7-6 (7-1)، والفرنسي أدريان مانارينو على البريطاني كاميرون نوري 2-6، 6-3 و6-3، والصربي ميومير كيسمانوفيتش على الأسترالي أليكس دي مينور 3-6 و6-4 و6-3، والبريطاني كايل إدموند على الإسباني فيليسيانو لوبيز 6-4 و6-1.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.