تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: تسجيل إصابات جديدة في دول عربية وارتفاع حصيلة الوفيات في إيران

أطفال عراقيون يرتدون أقنعة واقية، النجف، العراق. 24 فبراير/شباط 2020.
أطفال عراقيون يرتدون أقنعة واقية، النجف، العراق. 24 فبراير/شباط 2020. © رويترز

سجلت أربع دول عربية إضافية الاثنين إصابات بفيروس كورونا، مع إعلان البحرين والعراق وسلطنة عمان والكويت حالات جديدة، بالإضافة إلى رصد حالات في لبنان والإمارات ليصل عدد الدول العربية التي سجلت حالات على أراضيها إلى ستة دول.  بينما دعت الإمارات مواطنيها إلى عدم السفر إلى إيران وتايلاند، وعلق الثلاثاء مطارا دبي والبحرين رحلاتهما من وإلى إيران. وأعلن مسؤول إيراني الثلاثاء عن وفاة  ثلاثة أشخاص بالفيروس ليرتفع عدد الوفيات فيها إلى 15. 

إعلان

مع إعلان البحرين والعراق وسلطنة عمان والكويت ولبنان والإمارات تسجيل حالات على أراضيها، يمكن بذلك رصد  وجود فيروس كورونا المستجد والمعروف علميا باسم كوفيد12 في ستة دول عربية. ودعت الإمارات التي سبق وأعلنت وجود إصابات على أراضيها مواطنيها إلى عدم السفر إلى إيران وتايلاند. كما أعلن الثلاثاء مسؤول إيراني عن وفاة ثلاثة أشخاص بالفيروس ليرتفع عدد الوفيات فيها إلى 15.

وأعلنت مسقط تعليق كل الرحلات الجوية مع إيران "إلى إشعار آخر" بعد الإعلان عن إصابة مواطنيتين عمانيتين قدمتا من طهران بالوباء.

مداخلة مراسل فرانس24 في بغداد إبراهيم صالح حول فيروس كورنا

وإيران في مقدمة الدول التي تأثرت بالفيروس، باستثناء الصين حيث بدأ انتشار "كوفيد-19" وجرى إحصاء نحو 2,600 حالة وفاة، أما إيران فتعهدت الاثنين التزام الشفافية فيما يتعلق بتفشي فيروس "كوفيد-19" في إيران، كما نفت قطعيا ما أعلنه نائب إيراني من المحافظين المتشددين عن وفاة 50 شخصا بالوباء متما حكومة الرئيس المعتدل حسن روحاني بـ"الكذب على الشعب".

ووصل عدد الوفيات جراء الفيروس في إيران إلى 15 شخصا الثلاثاء.

للمزيد- فيروس كورونا: الصين تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية منذ أسبوعين

وتم الإعلان عن ثلاث إصابات في الكويت وواحدة في البحرين، وعاد الجميع من إيران التي توفي فيها حتى الآن 12 شخصا بعد اصابتهم بالمرض.

وقالت وزارة الصحة الكويتية إنّ الفحوصات الأولية التي أجرت لقادمن من مدينة مشد الإيرانية "أسفرت عن وجود ثلاث حالات تحمل نتائج مؤكدة".

والحالة الأولى لمواطن كويتي بلغ من العمر 53 عاما، والثانة لسعودي (61 عاما)، والثالثة لغر محدد الجنسة (21 عاما). وقالت وزارة الصحة السعودية في بيان إنّ مواطنها "سيبقى في الكويت لحين شفائه".

ومساء الإثنين أعلن مجلس الوزراء الكويتي "إلغاء كافة فعاليات الاعياد الوطنية والشعبية التي كانت مقررة يومي الثلاثاء والاربعاء" للاحتفال بعيد الاستقلال والتحرير من الغزو العراقي.  

وقال مجلس الوزراء في بيان إن "الوضع استئنائي يستوجب تدابير استثنائية صارمة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وتجنب انتشار الوباء".

البحرين تسجل أول إصابة

وأعلنت وزارة الصحة البحرينية بدورها تسجيل أول إصابة مؤكدة بالفيروس لمواطن بحريني قادم من إيران، "حيث تم الاشتباه بإصابته وظهور أعراض الفيروس عليه وتم نقله فورًا للعلاج والعزل" في مركز صحي.

واتخذت السلطات التدابير "الضرورية لمن خالطهم المريض"، إذ تم استدعاء هؤلاء وعددهم غير معروف لتطبيق "إجراءات العزل المعتمدة عليهم".

وأوضحت الوزارة في وقت لاحق أن المصاب سائق لتوصيل طلاب وعاد إلى البحرين الخميس الماضي. وقد ظهرت عليه الأعراض بعد دخوله للمملكة، وأوصل  عددا من الطلبة يوم الأحد إلى ثلاث مدارس.

وتم فحص الطلاب على أن تغلق المدارس الثلاث لمدة أسبوعين احترازيا.

ومع بلوغ الفيروس الدولتين الخليجيتين بعدما كان وصل إلى الإمارات أيضا، تراجعت بورصات المنطقة الغنية بالنفط جميعها الاثنين وكان أكبر التراجعات في السعودية بنسبة 2,95 بالمئة.


قطر تخضع القادمين من إيران وكوريا لجنوبية إلى الحجر الصحي

وفي قطر، ذكرت قناة "الجزيرة" أن الخطوط الجوية للإمارة "ستخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي مدة 14 يوما".

وارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في إيران إلى 12، وهي أعلى حصيلة خارج الصين، ما دفع الدول المجاورة الى إغلاق حدودها مع الجمهورية الإسلامية لاحتواء الوباء.

ويسافر آلاف الكويتيين والبحرينيين الشيعة إلى إيران لزيارة أماكن مقدسة، خصوصا في قم ومشهد.

وأعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية حظرا على دخول جميع السفن من الجمهورية الإسلامية. كما أوقفت السلطات رحلات الطيران، باستثناء رحلات خاصة بنقل المواطنين المتواجدين في إيران.

العراق تغلق منفذ سفوان الحدودي مع الكويت

وأغلق العراق الذي يدخله ملايين الإيرانيين سنويا لزيارة العتبات الشيعية المقدسة في كربلاء والنجف، منفذ سفوان الحدودي مع الكويت بطلب من الأخيرة، وفقا لوسائل إعلام عراقية محلية.

وكان العراق أعلن الاسبوع الماضي منع دخول الوافدين الإيرانيين أراضيه، باستثناء الدبلوماسيين.

وإلى جانب الكويت والبحرين، سجّلت الإمارات ظهور 13 إصابة، شفيت ثلاث منها، بينما تعود آخر حالتين لزائر ايراني يبلغ من العمر 70 عاما وحالته الصحية غير مستقرة، وزوجته البالغة من العمر 64 عاما.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية الإثنين منع سفر مواطنيها إلى "إيران وتايلاند في الوقت الحالي وحتى إشعار آخر" في إطار جهودها لمنع انتشار الفيروس.

أول إصابة في لبنان 

وكان لبنان أعلن في 21 من شباط/فراير الماضي تسجيل أول إصابة بالفيروس لامرأة جاءت من مدينة قم الإيرانية.

وتم تسجيل إصابتين بالفيروس في إسرائيل لدى سائحين كانا على متن سفينة الرحلات السياحية "دايموند برنسيس" التي فرضت عليها السلطات اليابانية حجرا صحيا.

وظهر الوباء لأول مرة في سوق لبيع الحيوانات البرية في مدينة ووهان الصينية في أواخر كانون الأول/ديسمبر وانتشر إلى سائر أنحاء الصين وإلى أكثر من 25 دولة ومنطقة حول العالم.

وازدادت حصيلة الوفيات في الصين القارية الاثنين إلى نحو  حالة، جميعها باستثناء حالة وفاة واحدة   2663  في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.