تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يتعهد ببناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة

إعلان

القدس (أ ف ب)

تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يخوض حملة للانتخابات التشريعية المقبلة، الثلاثاء ببناء 3500 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، ما يقلل من فرص إقامة دولة فلسطينية.

وصرح نتانياهو في مؤتمر في القدس "أعطيت تعليمات فورية لايداع تصاريح لبناء 3500 وحدة سكنية في منطقة +اي ون+" الاسم الذي تطلقه اسرائيل على أراض واقعة عند مدخل القدس وتسكنها عائلات من البدو بالقرب من بلدة ابو ديس في موقع حيوي في الضفة الغربية المحتلة.

ويرى الفلسطينيون ومنظمات غير حكومية أنه إذا قامت اسرائيل بالبناء في هذه المنطقة بين مستوطنة معالي أدوميم اليهودية والقدس، ستقسم الضفة الغربية إلى شطرين ما سيمنع إمكانية إقامة دولة فلسطينية أراضيها متصلة.

وقالت انجيلا غودفري غولدستين التي تشارك في إدارة منظمة "التضامن مع عرب الجهالين" التي تدافع عن عائلات البدو المقيمة في قطاع "إي ون"، إنه "إذا تحقق المشروع فسينهي فكرة دولة فلسطينية قابلة للحياة".

واضافت "إنه مثال آخر يكشف درجة يأس بيبي (لقب نتانياهو) من كسب الأصوات مع اقتراب الانتخابات"، معبرة عن قلقها من إمكانية نقل عائلات عديدة بسبب هذا المشروع العقاري.

أعلن نتانياهو الخميس انه يريد إضافة 2200 وحدة سكنية جديدة إلى مستوطنة "هار حوما" التي بنيت على جبل أبو غنيم.

كما أعلن الموافقة على بناء حي جديد يضم اربعة آلاف منزل في منطقة "جفعات هاماتوس" (تلة الطائرة) اسم الطائرة الاسرائيلية التي أسقطت خلال الحرب في السادس من حزيران /يونيو 1967 عند منطقة بيت صفافا في القدس الشرقية المحتلة.

-جمم-ماب/اا/ص ك

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.