تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك عن 91 عاما (الأسرة)

إعلان

القاهرة (أ ف ب)

توفي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الثلاثاء عن عمر يناهز 91 عاما، حسب ما أكد ابنه الأكبر علاء مبارك.

وكتب علاء على حسابه على موقع تويتر "إنا لله و إنا اليه راجعون ، انتقل الي رحمة الله صباح اليوم والدي الرئيس مبارك . اللهم أعفو عنه و اغفر له و ارحمه".

وكان صهر الرئيس مبارك، الضابط العسكري السابق منير ثابت أكد نبأ الوفاة باكرا لوكالة فرانس برس.

وقال إن مبارك "توفي في المستشفى والرئاسة المصرية ستتولى أمور الجنازة".

ولم تعلن السلطات حتى الآن إن كانت ستقيم جنازة عسكرية لمبارك.

ومنذ أن أسقط المصريون مبارك من الحكم في شباط/فبراير 2011 بعد 18 يوما من انطلاق ثورة شعبية في انحاء البلاد، وهو طريح فراش المرض.

وعند ظهوره للمرة الأولى أمام القضاء في القاهرة لاتهامه بقتل متظاهرين، كان ممددا على سرير بسبب وضعه الصحي.

تمت تبرئة مبارك نهائيا من تهم قتل المتظاهرين في آذار/مارس 2017 وتم الافراج عنه من مستشفى القاهرة العسكري حيث كان محتجزًا منذ عام 2011.

وخضع مبارك الشهر الماضي لعملية جراحية، بحسب ما كتب علاء مبارك في تغريدة، وبقي منذ ذلك الحين في غرفة الرعاية المركزة.

ولد محمد حسني مبارك في الرابع من أيار/مايو 1928 في عائلة من الطبقة الريفية المتوسطة في دلتا مصر. وصعد سلم الرتب العسكرية في الجيش الى ان اصبح قائدا للقوات الجوية عام 1972 وكان له دور بارز في حرب 1973 ضد اسرائيل.

تولى مبارك الرئاسة في 14 تشرين الأول/أكتوبر 1981 إثر اغتيال الرئيس أنور السادات بأيدي الإسلاميين في السادس من الشهر نفسه، وبقي في سدة الرئاسة ثلاثين عاما.

ورفع مبارك العلم المصري على طابا في جنوب سيناء عام 1989، معلنا بذلك استرجاع مصر سيناء كاملة من الاحتلال الاسرائيلي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.