تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة شخص رابع من ركاب سفينة الرحلات الترفيهية "دايموند برنسيس" في اليابان

إعلان

طوكيو (أ ف ب)

أعلنت وسائل الإعلام اليابانية الثلاثاء وفاة رجل ثمانيني من ركاب سفينة الرحلات الترفيهية "دايموند برنسيس" التي تخضع لإجراءات حجر بسبب إصابات بفيروس كورونا المستجد على متنها.

وهو رابع شخص تسجل وفاته، بينما تأكدت إصابة نحو 700 شخص غادروا السفينة الراسية بالقرب من يوكوهاما بجنوب طوكيو ونقلوا إلى مستشفيات.

وذكرت صحيفة "يوميوروي شيمبون" أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد لكن لم يعرف بالتأكيد ما إذا كان هذا سبب وفاته.

ولا تزال سفينة "دايموند برنسيس" راسية منذ رصد إصابات بين ركابها البالغ عددهم نحو 3700 في الخامس من شباط/فبراير في يوكوهاما.

وفي المجموع نقل 691 من ركاب السفينة إلى مستشفيات في اليابان.

لكن الركاب غادروا السفينة. وقد عاد جزء منهم إلى بلدانهم حيث يخضعون لحجر صحي جديد، أو عادوا إلى منازلهم أو في فندق في اليابان إذا كشفت الفحوص أنهم غير مصابين بالمرض، أو وضعوا في مراكز استقبال في حال كانوا على تماس مع شخص مصاب بالفيروس.

والعديد من الأجانب الذين كشفت التحاليل أنهم غير مصابين بالمرض، تبين أنهم مصابون بالفيروس في وقت لاحق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.