تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إردوغان: تركيا "لن تتراجع قيد أنملة" في إدلب

إعلان

انقرة (أ ف ب)

أكد الرئيس رجب طيب إردوغان الأربعاء أن تركيا "لن تتراجع قيد أنملة" في إدلب، حيث تدور مواجهات بين القوات التركية والنظام السوري، في شمال غرب سوريا.

وقال إردوغان في كلمة ألقاها أمام نواب من حزبه "العدالة والتنمية" في أنقرة "لن نتراجع قيد أنملة في إدلب، وسندفع بالتأكيد النظام (السوري) خارج الحدود التي وضعناها".

وكرّر الرئيس التركي الانذار النهائي الذي أعطاه لقوات النظام السوري للانسحاب من بعض المواقع في منطقة إدلب بحلول نهاية الشهر الجاري، مهدداً بأنه سيُرغمهم على التراجع إذا لم يفعلوا ذلك.

وتشنّ قوات النظام بدعم روسي هجوماً واسعاً منذ كانون الأول/ديسمبر في إدلب ومحيطها. وتسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) على أكثر من نصف مساحة محافظة إدلب وعلى قطاعات مجاورة في محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وإضافة إلى الأزمة الإنسانية الناجمة عن الهجوم، تسبب تقدم القوات السورية بأزمة مع تركيا الداعمة لفصائل معارضة وبات النظام يطوّق عدة مواقع عسكرية.

وصرّح إردوغان "المهلة التي أعطيناها (للنظام) لمغادرة المناطق حيث تمّ تطويق نقاط المراقبة التابعة لنا، شارفت على الانتهاء. نحن بصدد التخطيط لتحرير بشكل أو بآخر، هذه النقاط بحلول نهاية شباط/فبراير".

وأثارت الأزمة بين أنقرة ودمشق توتراً بين تركيا وروسيا. وأوضح إردوغان الأربعاء أن "أكبر مشكلة (بالنسبة إلى تركيا) في إدلب هي عدم التمكن من استخدام المجال الجوي" الذي تسيطر عليه موسكو. وأضاف "سنجد قريباً حلاً لذلك" من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وأدى النزاع السوري الذي اندلع في العام 2011، إلى مقتل 380 ألف شخص ونزوح الملايين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.