إيران: عدوى كورونا تطال نائب وزير الصحة وروحاني يتهم واشنطن بإشاعة "الهلع" ببلاده

مواطن إيراني يرتدي كمامة واقية من العدوى تحسبا لانتشار فيروس كورونا. طهران 25 فبراير/شباط 2020.
مواطن إيراني يرتدي كمامة واقية من العدوى تحسبا لانتشار فيروس كورونا. طهران 25 فبراير/شباط 2020. © رويترز.

قالت السلطات الإيرانية الأربعاء إنه قد تم تسجيل أربع وفيات جديدة لمصابين بفيروس كورونا بين 44 حالة أحصيت في الساعات الأخيرة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 19 حالة والإصابات إلى 139، مشيرة إلى أن الفيروس تفشى في ربوع البلاد. وطال الفيروس المستجد مسؤولين سياسيين لا سيما نائب وزير الصحة. واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني واشنطن بمحاولة إثارة "الهلع" في بلاده، ردا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

إعلان

أعلنت إيران الأربعاء تسجيل أربع وفيات جديدة لدى مصابين بفيروس كورونا المستجد من بين 44 حالة أحصيت خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 19 حالة والمصابين بالعدوى إلى 139. 

وبين المصابين بالعدوى، نائب وزير الصحة إيراج حريرجي والنائب البرلماني محمود صادقي ورئيس مجلس إحدى محافظات طهران مرتضى الرحمن زادة.

ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور الإيرانيين إلى تجنب السفر لدى إعلانه عن الحصيلة الجديدة على التلفزيون الرسمي.

وأعلنت السلطات أن الفيروس تفشى في أكثر من عشر محافظات، فيما فرضت معظم الدول المجاورة قيودا على حركة التنقل وحجرا صحيا على القادمين منها.

03:35

روحاني يرد على بومبيو

في السياق نفسه، اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة الأربعاء بمحاولة إشاعة "الهلع" في بلاده. وقال روحاني خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة "لا ينبغي أن نسمح لأمريكا بإضافة فيروس جديد إلى كورونا يدعى (...) الخوف الشديد"، وذلك غداة اتهام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران بكتم معلومات بشأن تفشي الفيروس.

وتابع روحاني "الأمريكيون يواجهون بنفسهم صعوبات جراء فيروس كورونا المستجد. توفي 16 ألف شخص بسبب الرشح (في الولايات المتحدة) لكنهم (الأمريكيين) لا يتحدثون عن (الوفيات) لديهم".

كما شدد روحاني على التقدم الذي حققته إيران في مواجهة الوباء، متحدثا عن "تراجع في عدد الزيارات (إلى المستشفيات) وتقدم في العلاج". ووعد أيضا بالشفافية في أعداد القتلى والمصابين. ودعا إلى الهدوء مؤكدا أن الوباء ليس أسوأ من أوبئة غيره تفشت سابقا في إيران.

وسجلت السلطات 15 إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 في مدينة قم المقدسة، وتسع في جيلان وأربع في طهران وثلاث في خوزستان واثنتان في كل من سيستان وبلوشستان وكهكيلوية وبوير أحمد وفارس وواحدة في مركزي وكرمانشاه وأردبيل ومازندران ولورستان وسمنان وهرمزجان.

في ربوع إيران

وتجهد الجمهورية الإسلامية لاحتواء الفيروس منذ الأربعاء الماضي، عندما أعلنت عن أول وفاتين في قم، المدينة التي تعد مركزا للدراسات الإسلامية وتجذب علماء الدين من إيران وخارجها.

وأعلنت عن إغلاق مدارس وجامعات ومراكز ثقافية وإلغاء فعاليات رياضية ونشرت فرقا صحية لتعقيم الحافلات والقطارات والأماكن العامة. وأظهرت أرقام وزارة الصحة أن الفيروس انتشر في كافة ربوع البلاد.

وتشمل مناطق الإصابات الجديدة محافظات خوزستان بجنوب الغرب، ولورستان في الغرب، وسمنان في الوسط، وهرمزجان في الجنوب، وسيستان وبلوشستان وكهكيلوية وبوير أحمد في جنوب الشرق.

لكن رغم سرعة انتشار الفيروس، لم تنظر السلطات في فرض الحجر الصحي كخيار لاحتواء الوباء.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم