تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: حكومة إلياس الفخفاخ تؤدي اليمين الدستورية وتباشر أعمالها الجمعة

رئيس الوزراء التونسي المكلف إلياس الفخفاخ في جلسة منح الثقة بالبرلمان، تونس. 26 فبراير/شباط 2020.
رئيس الوزراء التونسي المكلف إلياس الفخفاخ في جلسة منح الثقة بالبرلمان، تونس. 26 فبراير/شباط 2020. © رويترز

أدى أعضاء حكومة إلياس الفخفاخ الخميس اليمين الدستورية أمام الرئيس التونسي قيس سعيّد في قصر قرطاج، غداة نيل الثقة من نواب البرلمان. وتتسلم حكومة الفخفاخ رسميّا مهامها الجمعة إثر موكب سينتظم بحضور حكومة تصريف الأعمال التي يترأسها يوسف الشاهد.

إعلان

غداة نيل الثقة من نواب البرلمان، أدى أعضاء حكومة إلياس الفخفاخ الخميس اليمين الدستورية أمام الرئيس التونسي قيس سعيّد في قصر قرطاج غداة نيل الثقة من نواب البرلمان.

ونطق أعضاء الحكومة بالقسم التالي "أقسم بالله العظيم أن أعمل بإخلاص لخير تونس وأن أحترم دستورها وتشريعاتها وأن أرعى مصالحها وأن ألتزم بالولاء لها". 

وتتسلم حكومة الفخفاخ رسميّا مهامها الجمعة إثر موكب سينتظم بحضور حكومة تصريف الأعمال التي يترأسها يوسف الشاهد.

ومنح البرلمان التونسي فجر الخميس حكومة رئيس الوزراء المكلّف إلياس الفخفاخ الثقة، لتنسدل بذلك الستارة على أربعة أشهر من المفاوضات الشاقة والمخاض العسير لولادة هذه الحكومة التي يتعيّن عليها الآن التصدّي لملفّات اجتماعية واقتصادية بالغة الصعوبة والتعقيد

وبعد نقاش ماراثوني استغرق أكثر من 14 ساعة حصلت حكومة الفخفاخ على ثقة 129 نائباً مقابل 77 حجبوا ثقتهم عنها بينها امتنع نائب واحد عن التصويت.

للمزيد: الرئيس التونسي سيحل البرلمان وسيدعو لانتخابات مبكرة إن لم يمنح النواب الثقة لحكومة الفخفاخ

تضم الحكومة الجديدة التي قدمها الفخفاخ منذ أسبوع 32 عضواً ما بين وزير وكاتب دولة من بينهم 17 مستقلاً وستة عن حزب "النهضة" الأول في البرلمان من حيث عدد المقاعد (54 مقعداً من أصل 217).

ويشارك في الحكومة كل من حزب "التيار الديمقراطي" بثلاثة وزراء و"حركة الشعب" بوزارتين وبمثل ذلك لكل من حركة "تحيا تونس" حزب رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد ولكتلة "الإصلاح الوطني" في البرلمان.

نور الدين مباركي نشرة 9

وتولت شخصيات قُدمت كمستقلة وزارات الخارجية والعدل والداخلية والدفاع.

أصبح الفخفاخ (47 عاماً) ثامن رئيس للوزراء في تونس منذ ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

وسبق أن تولى الفخفاخ حقيبة السياحة في أواخر 2011 قبل أن يصبح وزيراً للمالية.


فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.