الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يؤكد أن بلاده مستعدة لمواجهة فيروس كورونا

مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض. 26 فبراير/شباط 202.
مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض. 26 فبراير/شباط 202. © رويترز

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أن بلاده مستعدة لتعزيز إجراءاتها الرامية لمكافحة فيروس كورونا المستجد "على نطاق أوسع بكثير" إذا ما استدعى الأمر، وذلك في محاولة منه للتقليل من وقع التصريحات التي أدلى بها كبار المسؤولين عن الشؤون الصحية في إدارته، والذين حذروا من أن تفشي الفيروس "واقع لا محالة".

إعلان

بذل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء قصارى جهده لتهدئة مخاوف مواطنيه والأسواق من مخاطر فيروس كورونا المستجد، حيث كلف نائبه مايك بنس تنسيق جهود مكافحة الوباء، مؤكدا أن تفشي كورونا في الولايات المتحدة "ليس أمرا محتوما"، مناقضا بذلك تصريحات لكبار المسؤولين الصحيين في إدارته.

وخلال مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض وخصصه لعرض خطته لمكافحة الفيروس الذي تفشى في الصين ويواصل انتشاره في العالم، قال ترامب "أعلن الآن أنني أعين نائب الرئيس مايك بنس مسؤولا" عن ملف مكافحة الفيروس، مضيفا أن بنس "سيعمل مع الاختصاصيين والأطباء وكل أفراد فريق العمل".

لكن الرئيس الجمهوري سعى إلى طمأنة مواطنيه، مؤكدا أنه "بفضل كل ما فعلناه فإن الخطر على الشعب الأمريكي يبقى متدنيا جدا"، منتقدا خصومه الذين "استهزؤوا" في البداية بالقرارات التي اتخذتها إدارته لمواجهة الفيروس، ولا سيما القيود التي فرضتها على المسافرين الصينيين.

وردا على سؤال عن إمكانية فرض مزيد من القيود على السفر قال ترامب "يمكننا أن نفعل ذلك في الوقت المناسب. الوقت الآن ليس مناسبا لذلك". مضيفا أن "كوريا الجنوبية أصيبت بقوة (بالوباء). إيطاليا أصيبت بقوة. ما جرى في الصين واضح لكن يبدو أن أعداد (المصابين الجدد) استقرت وتنخفض، وهذا نبأ سار، وبالتالي سنرى ما سيحصل".

وأكد الرئيس الأمريكي أن إدارته مستعدة لتعزيز إجراءاتها الرامية لمكافحة الوباء "على نطاق أوسع بكثير" إذا ما استدعى الأمر ذلك. وقال ترامب في هذا الصدد "لدينا بالفعل خطط للتعامل على نطاق أوسع بكثير إذا ما احتجنا إليها"، مضيفا "لدينا مستشفيات في بعض الولايات تخلي غرفا وتبني أماكن للحجر الصحي".

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة قد زادت مخزونها من معدات الحماية مثل الكمامات والرداءات، أجاب ترامب "لقد طلبنا الكثير منها، في حال احتجنا إليها فحسب".

وفي محاولة منه للتقليل من وقع التصريحات التي أدلى بها كبار المسؤولين الصحيين في إدارته وحذروا فيها من أن تفشي الفيروس في البلاد واقع لا محالة، قال ترامب "لا أعتقد أنه أمر محتوم. أعتقد أن هناك فرصة لأن يتفاقم الوضع، أن هناك فرصة لأن يسوء إلى حد كبير، لكن لا شيء محتوم".

وتتناقض صريحات ترامب مع ما قالته نانسي ميسونييه، المسؤولة في المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، الثلاثاء للصحافيين إذ اعتبرت أنه "في نهاية المطاف، نتوقع أن ينتشر (الوباء) في هذا البلد".

وتابعت ميسونييه "السؤال لم يعد حقا ما إذا كان سيحدث ذلك، بل متى سيحدث، وكم من الناس في هذا البلد سيكون مرضهم خطرا".

ويتناقض مع التحذير الذي أطلقه وزير الصحة أليكس عازار الأربعاء بقوله إنه إذا كان خطر كورونا في الولايات المتحدة هو تحت السيطرة حاليا، فإن هذا الوضع قد لا يستمر على حاله طويلا.

وقال الوزير للصحافيين إن "مستوى الخطر يمكن أن يتغير بسرعة وبإمكاننا أن نتوقع رؤية عددا أكبر من الإصابات في الولايات المتحدة".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم