تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتخاب مرشح السلطة رئيسا للاتحاد الروسي لالعاب القوى

إعلان

موسكو (أ ف ب)

انتخب رجل الاعمال والسياسي يفغيني يورتشنكو، المرشح الوحيد المدعوم من الكرملين، رئيسا للاتحاد الروسي لالعاب القوى الجمعة بهدف منع الاستبعاد الكامل للرياضيين الروس عن اولمبياد طوكيو 2020.

وبحسب بيان مساء الخميس، اعلن الاتحاد الروسي ان المرشحَين الآخرين وكيل اللاعبين ميخائيل غوسيف واوليغ كورباتوف رئيس اتحاد موسكو لالعاب القوى، قد انسحبا من السباق دون اعطاء تفاصيل.

وصوّت 53 مندوبا من أصل 63 ليورتشنكو، امتنع ثلاثة عن التصويت وعارض سبعة مندوبين.

ودخل الاتحاد الروسي في أزمة إضافية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد اتهام الادارة السابقة بعرقلة تحقيق منشطات حول نجم الوثب العالي دانييل ليسنكو.

واهتزت رياضة العاب القوى لسنوات بسبب فضائح منشطات متكررة اتُهمت الحكومة بالتخطيط لها، ما دفع الاتحاد الدولي الى ايقاف العاب القوى الروسية منذ 2015.

وسمح الاتحاد الدولي فقط للرياضيين الروس النظيفين بالمشاركة تحت علم محايد في اولمبياد طوكيو المقرر بين 24 تموز/يوليو و9 اب/اغسطس. وأوصت وحدة النزاهة في الاتحاد الدولي في كانون الثاني/يناير باستبعاد الاتحاد الروسي من العاب القوى العالمية.

وكانت عدة وسائل إعلام روسية نقلا عن مصادر في الاتحاد الروسي لالعاب القوى او اللجنة الاولمبية الروسية، قد أكدت قبل الانتخابات ان يورتشنكو تلقى دعما "على أعلى المستويات" في تلميح الى الكرملين.

وكان يورتشنكو (52 عاما) نائب حاكم منطقة فورونيج (جنوب-غرب) في 2018 لفترة وجيزة، قد وعد باصلاح كبير في الاتحاد والاعتراف بـ"اخطاء" الماضي.

وبرز رجل الاعمال الثري الذي أدار صندوق استثمار مالي سابقا، في عام 2011 عندما اشترى بمزاد علني في نيويورك الكبسولة السوفياتية فوستوك 3ك أ-2 المرسلة الى الفضاء في اذار/مارس 1961 مقابل قرابة 3 ملايين دولار اميركي. ويخلف يورتشنكو الرئيس السابق دميتري شلياختين المستقيل في تشرين الثاني/نوفمبر عقب "قضية ليسنكو".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.