تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العالم علوم

تعكر صفاء السماء وتهدد علم الفلك.. تعرف على أقمار إيلون ماسك الاصطناعية

المرصد الأوروبي الجنوبي
المرصد الأوروبي الجنوبي © وكالة الفضاء الأوروبية ESO

أطلقت شركة "سبيس إكس" المملوكة لإيلون ماسك منتصف فبراير/شباط دفعة جديدة من ستين قمرا اصطناعيا جديدا ضمن مشروع "ستارلينك". ويهدف المشروع إلى تغطية كل أنحاء العالم بخدمة الإنترنت باستخدام 42 ألف قمر اصطناعي صغير. لكن العديد من الأطراف تتوجس من آثار هذا العدد الكبير من الأجهزة في الفضاء وآثارها السلبية. ويتهم علماء فلك "سبيس إكس" بتعكير نقاء السماء وإفساد أبحاثهم من أجل هدف ربحي محض مع غياب القوانين الدولية لضبط استغلال الفضاء. ويمثل اصطدام الأقمار الاصطناعية فيما بينها خطرا يُحدق بالتكنولوجيا الحديثة. فهل فات الأوان؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.