تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة التحكيم الرياضي توقف السباح الصيني يانغ ثماني سنوات

إعلان

لوزان (سويسرا) (أ ف ب)

قررت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" الجمعة ايقاف السباح الصيني الشهير سون يانغ ثماني سنوات لقيامه بتدمير عينة فحص المنشطات الذي خضع له بالمطرقة في ايلول/سبتمبر عام 2018.

وقالت المحكمة في بيان رسمي بانه "تم ايقاف سون يانغ ثماني سنوات اعتبارا من قرار +كاس+".

واضافت "فَشِلَ الرياضي في تقديم البراهين لقيامه بتدمير عينة فحص المنشطات حيث اعتبر بان الفاحصين لم يحترموا بروتوكول الفحص والتحقيقات" المعتمدة.

وتابعت "ثمة فارق كبير بعد ان تخضع لفحص الدم ان تشكك في بطاقات الاعتماد للفاحصين وفي الوقت ذاته المحافظة على الفحص الموجود في حوزة هؤلاء، ثم تلجأ الى تدمير العينة على الرغم من النقاشات الطويلة والتحذيرات من العواقب، فتقوم بتدمير العينة وبالتالي تمنع اجراء فحص اخر في وقت لاحق".

اما المدير العام للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" اوليفيه نيغلي، فرحب بقرار "كاس" معتبرا بان الاخيرة توصلت الى "نتيجة مهمة".

واضاف "قررت وادا استئناف القرار الاولي للاتحاد الدولي للسباحة (فينا) بعد ان راجعناه بدراية واستنتجنا وجود نقاط عدة غير صحيحة فيه بموجب القانون الدولي لمكافحة المنشطات".

واوضح "اليوم يؤكد قرار كاس هذا القلق وتوصل الى نتيجة مهمة".

ولجأت "وادا" الى محكمة التحكيم بعد تبرئة سون من قبل الاتحاد الدولي للسباحة "فينا" لأسباب شكلية، ما سمح للسباح الصيني الذي أوقف عام 2014 بسبب التنشط، بالمشاركة في بطولة العالم الأخيرة في مدينة غوانغجو الكورية الجنوبية في تموز/يوليو حيث رفع عدد ألقابه العالمية إلى 11، في خطوة أثارت اعتراض العديد من السباحين.

وسيغيب يانغ بالتالي عن دورة الالعاب الاولمبية المقررة الصيف القادم في طوكيو. ويستطيع السباح الصيني ان يلجأ الى المحكمة الفدرالية السويسرية في محاولة اخيرة لرفع الايقاف عنه.

وكان يانغ اول صيني يتوج بطلا اولمبيا في السباحة عند الرجال بأحرازه ذهبيتي سباقي 400 م و1500 م في دورة الالعاب الاولمبية في لندن عام 2012.

وطعن السباح الصيني، بصحة اختبار المنشطات المفاجئ الذي فرض عليه في أيلول/سبتمبر 2018، وذلك في جلسة استماع علنية نادرة أمام "كاس" في مدينة مونترو السويسرية في 15 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ودفع ابن الـ28 عاما ببراءته خلال الجلسة، مشيرا إلى أن الفاحصين لم يعرفوا عن أنفسهم بالشكل الصحيح وخالفوا الاجراءات المعتمدة، موضحا "لو كانوا محترفين وأظهروا هوياتهم، لما كنا بحاجة لأن نكون هنا اليوم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.