تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة: 13 ألف مهاجر على الاقل يحتشدون على الحدود بين تركيا واليونان

إعلان

جنيف (أ ف ب)

احتشد نحو 13 ألف مهاجر على طول الحدود التركية اليونانية، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة السبت، بعد تهديد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بفتح الأبواب امام المهاجرين للتوجه الى أوروبا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في بيان إن "آلاف المهاجرين، وبينهم عائلات وأطفال، يقضون ليلة باردة على الحدود بين تركيا واليونان".

وأضافت المنظمة الأممية "بحلول مساء السبت لاحظ موظفونا الذين يعملون على طول الحدود البالغ طولها 212 كيلومترا بين تركيا واليونان وفي العاصمة ما لا يقل عن 13 ألف شخص محتشدين عند نقاط العبور الحدودية الرسمية في بازاركول وإيبسالا ومعابر متعددة أخرى غير رسمية".

وأشارت الوكالة الى انها رصدت "مجموعات من عشرات الاشخاص وأخرى من أكثر من ثلاثة آلاف".

وقال لادو غفيلافا رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تركيا في بيان "عدد المهاجرين الذين يعبرون أدرنة نحو الحدود ارتفع خلال اليوم مع وصول سيارات وحافلات من اسطنبول".

أضاف "معظم المهاجرين هم من الرجال، لكننا نرى ايضا مجموعات تضم عائلات مع أطفال صغار".

ولفت غفيلافا الى ان منظمة الهجرة توزع الطعام وامدادات اساسية اخرى، لكن مع انخفاض درجات الحرارة "نحن قلقون بشأن الاشخاص الضعفاء".

هدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت بالسماح لآلاف اللاجئين بالتوجّه إلى أوروبا بينما حذّر من أن دمشق "ستدفع ثمن" هجوم أودى بأكثر من 30 جنديًا تركيًا في سوريا.

وأجرت تركيا وروسيا اللتان تدعمان قوى متعارضة في النزاع السوري، محادثات لنزع فتيل التوتر عقب مقتل الجنود الأتراك في هجوم أثار مخاوف من اندلاع حرب أوسع وأزمة هجرة جديدة في أوروبا.

تزامنا اندلعت عند الحدود التركية صدامات بين الشرطة اليونانية وآلاف المهاجرين الذين تجمعوا عند نقطة العبور إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.