تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الإنكليزي: ليفربول يسجل خسارته الأولى منذ بداية الموسم بسقوطه أمام واتفورد 3-صفر

سقوط ماني وليفربول أمام واتفورد بالدوري الانكليزي. 29 فبراير/شباط 2020.
سقوط ماني وليفربول أمام واتفورد بالدوري الانكليزي. 29 فبراير/شباط 2020. © رويترز

سجل نادي ليفربول متصدر الدوري الإنكليزي لكرة القدم أول خسارة له منذ بداية الموسم بسقوطه على ملعب مضيفه واتفورد في لندن 3-صفر في ختام الجولة الثامنة والعشرين. وهذه أول خسارة لحامل لقب دوري أبطال أوروبا في 45 مباراة.

إعلان

حقق واتفورد مفاجئة مدوية وألحق بضيفه ليفربول المتصدر الخسارة الأولى هذا الموسم عندما تغلب عليه بثلاثية نظيفة السبت في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وأوقف واتفورد سلسلة 44 مباراة دون خسارة في الدوري لليفربول بفضل السنغالي إسماعيلا سار (54 و60) وتروي ديني (72)، وحرمه من الانفراد بالرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في الدوري والذي توقف عند 18 مشاركة مع مانشستر سيتي.

وهذه الخسارة الأولى لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب في الـ"برمير ليغ" منذ سقوطه أمام مانشستر سيتي 1-2 في الثالث من كانون الثاني/يناير 2019.

ودخل ليفربول اللقاء وهو يطمح بتحقيق فوزه التاسع عشر تواليا في الدوري وتحقيق إنجاز تاريخي بعد أن عادل رقم سيتي أمام وست هام الاثنين.

لكن تبخرت آماله بتكرار إنجاز أرسنال الذي حقق لقب الدوري موسم 2003-2004 من دون خسارة، وكان يبتعد بفارق خمس مباريات من معادلة رقم "المدفعجية" القياسي من دون هزيمة في الدوري (49) الذي حققه بين عامي 2003 و2004.

ورغم أن الخسارة أتت قاسية إلا أن ذلك لم يؤثر كثيرا على طموحه نحو لقب أول في الدوري منذ 30 عاما وعلى تفوقه الكبير في الصدارة بفارق 22 نقطة عن سيتي الثاني الذي تأجلت مباراته مع أرسنال بسبب خوضه الأحد في نهائي كأس الرابطة أمام أستون فيلا.

من جهته، خرج واتفود من منطقة الهبوط وارتقى إلى المركز السابع عشر برصيد 27 نقطة بفارق الأهداف عن بورنموث الثامن عشر.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.