تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا يعكّر أكثر كرة القدم الإيطالية

إعلان

روما (أ ف ب)

ألقى تفشي فيروس كورونا بظلاله السلبية على برنامج الدوري الإيطالي لكرة القدم، فتأجلت السبت خمس مباريات إضافية حتى 13 ايار/مايو المقبل، بينها القمة المنتظرة بين يوفنتوس المتصدر وانتر الثالث.

وكانت مباراة يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية مع ضيفه انتر مقررة الاحد في تورينو، لكن رابطة الدوري التي أعلنت الخميس انها ستقام وراء أبواب موصدة، عادت وأجلتها السبت مع اربع مباريات أخرى.

والى مباراة القمة، تأجلت مباريات ميلان مع جنوى، بارما مع سبال، ساسوولو مع بريشيا واودينيزي مع فيورنتينا.

ووفقا للرابطة، تم اتخاذ القرار "في ضوء سلسلة الاجراءات الاحتياطية التنظيمية المتخذة من قبل الحكومة ردا على هذا الوضع الاستثنائي لحماية الصحة والسلامة العامة".

وفي ظل إعادة جولة المباريات الخمس في 13 ايار/مايو، الموعد الرئيس لنهائي كأس ايطاليا، تم تأجيل هذه المباراة الى 20 ايار/مايو بحسب القرار الجديد.

وكانت رابطة الدوري قد أجلت الاسبوع الماضي اربع مباريات أخرى، فأعادت جدولة مباراتي فيرونا مع كالياري وتورينو مع بارما الى 11 اذار/مارس المقبل، ولم تعلن تاريخ مباراتي أتالانتا مع ساسوولو وانتر مع سمبدوريا.

وهذا يعني ان أجندة الدوري الايطالي تبعثرت بشكل كبير، في ظل الصراع الثلاثي على اللقب بين يوفنتوس ولاتسيو وانتر.

وبحسب الارقام الاخيرة، اصيب 900 شخصا بالفيروس في ايطاليا وتوفي 21 منهم.

- غموض الكأس -

وبعد تجنيبه مخاض التأجيل، سيكون لاتسيو روما، مفاجأة الموسم مع متصدر هدافي الدوري تشيرو ايموبيلي، قادرا على تصدر الترتيب السبت، بحال تعادله او فوزه على بولونيا في المرحلة السادسة والعشرين.

ويبتعد فريق المدرب سيموني اينزاغي، الحالم بلقب اول في "سيري أ" منذ عقدين، بفارق نقطة عن يوفنتوس المتصدر في ظل سلسلة عدم خسارته في آخر 20 مباراة، وهو الاقل خسارة في الدوري بالتساوي مع انتر (2).

لكن وضعية انتر تبدو الاكثر صعوبة، اذ سيجد نفسه متخلفا بمباراتين عن لاتسيو في الصدارة ومباراة عن يوفنتوس.

ولا يزال انتر مشاركا في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، حيث سيواجه في 12 اذار/مارس على ارضه خيتافي الاسباني في ثمن النهائي، فيما تقام مباراة الاياب في اسبانيا في 19 منه.

وكان لاعبو المدرب انطونيو كونتي قد تفوقوا الخميس على لودوغوريتس البلغاري في اياب ثمن النهائي، في مباراة اقيمت على ملعب سان سيرو دون جماهير بسبب كورونا ايضا.

ويتعين على "نيراتزوري" ايضا مواجهة نابولي القوي الخميس في اياب نصف نهائي الكأس. لكن المباراة ستقام في مدينة نابولي الجنوبية غير المتأثرة حتى الان بهلع كورونا.

ويلف الغموض المباراة الثانية في نصف النهائي بين يوفنتوس وميلان الاربعاء والمقررة في تورينو، حيث تم تأجيل مباراتي تورينو مع بارما ويوفنتوس مع انتر في نهاية الاسبوع الحالي.

ولا تعدّ كرة القدم الوحيدة المتأثرة بسبب الازمة الراهنة. فقد تم الاربعاء تأجيل مباراة في الروغبي بين ايرلندا وايطاليا الى موعد غير محدد ضمن بطولة الأمم الست. وكانت المواجهة مقررة في 7 اذار/مارس المقبل في دبلن.

وفي شمال البلاد، حيث تقع المناطق الاكثر تأثرا بكورونا على غرار لومبارديا وفينيتو، تم ارجاء كل المسابقات الرياضية في الاماكن العامة حتى مساء الاحد. وكان وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا أعلن الإثنين ان تفشي الفيروس في البلاد سيدفع الى إقامة مباريات عدة في كرة القدم خلف أبواب موصدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.