تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدة يهاجم ساندرز في مؤتمر ايباك

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

هاجم السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدة داني دانون الاحد مرشح الرئاسة الاميركية بيرني ساندرز ووصفه بأنه "اما أحمق او كاذب"، في مؤتمر آيياك المؤيد لاسرائيل.

ولم يشارك ساندرز في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (آيباك) السنوي قائلا انه منصة "للزعماء الذين يعربون عن تعصبهم ويعارضون حقوق الفلسطينيين الاساسية" ووصف نتانياهو بأنه "عنصري رجعي".

ياتي هجوم دانون، عضو حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، على ساندرز اثناء بدء الآلاف من نشطاء آيباك اجتماعهم في مركز مؤتمرات في واشنطن.

وقال "لا نريد ساندرز في ايباك. لا نريده في اسرائيل".

واضاف "اي شخص يصف رئيس وزرائنا بأنه +عنصري+ إما كاذب أو احمق جاهل أو كلاهما".

كان ساندرز، وهو يهودي، يعيش في كيبوتس في إسرائيل ابان الستينيات من القرن العشرين، ويصف نفسه بأنه من مؤيدي اسرائيل، لكنه عبر عن انزعاجه من تحول البلاد نحو اليمين في عهد نتانياهو.

وتعهد نتنياهو ضم اجزاء من الضفة الغربية المحتلة إذا حصل على ولاية أخرى في الانتخابات التي ستجري الاثنين وهي الثالثة في اسرائيل خلال أقل من عام وسط حالة من الجمود السياسي.

وتحدث قائد الجيش السابق بيني غانتس، منافس نتنياهو الوسطي، في ايباك عبر الأقمار الصناعية، وتعهد إعادة بناء الدعم لإسرائيل في الولايات المتحدة، إلا أنه لم يأت على ذكر ساندرز.

وقال غانتس وسط تصفيق "سأغرس الأمل وليس الكراهية. هذه هي إسرائيل التي نعرفها؛ هذه هي إسرائيل التي نحتاج إليها".

وقال "لن تصبح إسرائيل أبدا قضية حزبية".

وعرض غانتس بعض الاختلافات مع نتانياهو حول السياسة الأمنية وأشاد بخطة الرئيس الاميركي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط المثيرة للجدل التي ستسمح بدولة فلسطينية مقيدة.

لكن غانتس قال إنه سيعارض السياسيين اليمينيين المتطرفين الذين يسعون لدخول البرلمان.

وحذر هوارد كوهر، رئيس آيباك من مخاطر شديدة على جدول أعمال اللوبي في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر، دون تسمية ساندرز.

وقال كوهر إن "جزءا متزايدا ونشطًا ومتحدثا من الناخبين يرفض بشكل جذري أهمية التحالف بين الولايات المتحدة وإسرائيل".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.