الأردن يأمل أن تتمكن "أصوات الحكمة" من التقريب بين الفلسطينيين والإسرائيليين

2 دقائق
إعلان

عمان (أ ف ب)

أعرب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله ملك النروج هارالد الخامس، عن أمله في تتمكن "أصوات الحكمة" من التقريب بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وافاد بيان للديوان الملكي إن الملك عبد الله أعرب خلال اللقاء بقصر الحسينية في عمان بملك النروج، الذي بدأ اليوم زيارة دولة تستمر يومين، عن أمله في أن "تتمكن أصوات الحكمة من التقريب بين الفلسطينيين والإسرائيليين ليتمكنوا أخيرا من التقدم إلى الأمام في العملية التي كان لبلدكم دور مهم فيها".

واضاف "أشكر جلالتكم وحكومتكم على موقفكم في دعم ما نؤمن أنه السبيل الوحيد للتقدم في منطقتنا حيال القضية الفلسطينية، وهو حل الدولتين. لذا، نحن نثمن دور حكومتكم في دعم ذلك".

وأكد الملك "مركزية القضية الفلسطينية، وضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى سلام شامل ودائم على أساس حل الدولتين، وبما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، القابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".

وثمن ملك الأردن "موقف النروج الداعم لعملية السلام، وجهودها التاريخية المبذولة للتوصل إلى حل شامل، إضافة لدعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وتوقفت المفاوضات السياسية بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ تسلم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الحكم رغم محاولات خجولة لإعادة إحيائها.

ورفض نتانياهو لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس رغم محاولات روسية وفق ما أعلن عباس أكثر من مرة.