طواف فرنسا: ابقاء فريقين فرنسيين في الحجر الصحي

2 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب)

وصف فريقان فرنسيان الابقاء عليهما في الحجر الصحي في الإمارات بسبب فيروس كورونا المستجد الذي أدى الى ايقاف الطواف الإماراتي، بالمربك بعد أن سمح لفرق أخرى بالمغادرة الى بلادها.

وسمح لفرق مثل "إينيوس" الذي يضم الدراج البريطاني البارز كريس فروم، بمغادرة الإمارات الأحد بعد أن أوقف الطواف الخميس إثر الإعلان عن اكتشاف إصابتين بفيروس كورونا المستجد بين الفنيين الذين رافقوا الفرق.

لكن في الوقت الذي غادرت فرق "إينيوس" و"موفيستار" و"جومبو-فيسما" وغيرها الأراضي الإماراتية، تبين أن فريقي "كوفيديس" و"غروباما-أف دي جي" بقيا في الحجر الصحي الى جانب فريق الإمارات وغازبروم الروسي.

وكشف دراج "غروباما-أف دي جي" أرنو ديمار أن فريقه وضع في نفس الطابق الذي يتواجد فيه فريق الإمارات في فندق كراون بلازا في جزيرة ياس أبو ظبي.

وقال ديمار "سُمح للآخرين من الطوابق الأخرى بالعودة إلى منازلهم يوم الأحد، لكن الجميع كانوا يأكلون ويختلطون في نفس المكان يومي الجمعة والسبت"، كاشفا "نحن عالقون جميعا في غرفنا، كان هناك سباق للدراجات على التلفزيون في نهاية هذا الأسبوع، وكنا نمارس الرياضة ونشاهد +نتفليكس+".

أما مدير الفريق مارك ماديو، فأشار الى أن الوضع "بدأ يطول"، فيما اعتبر نظيره في "كوفيديس" سيدريك فاسور أن فريقه يُعامل بشكل غير عادل، مضيفا "نحن في انتظار مجموعة ثانية من الاختبارات، لكن سبق لنا أن أجرينا سلسلة من الاختبارات جاءت نتائجها سلبية. لا نفهم ما يجري".

ويُعتَقَد أن الصحافيين الذين كانوا محتجزين في فندق منفصل، لا يزالون قيد الحجر الصحي.