تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كورونا: تسجيل أول إصابة في المغرب والإمارات تلغي طواف الدراجات بسبب الفيروس

عاملة في أحد المختبرات الألمانية التي تعمل على الكشف عن الفيروس
عاملة في أحد المختبرات الألمانية التي تعمل على الكشف عن الفيروس © رويترز

سجلت الاثنين أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب، حسبما أعلنت وزارة الصحة في المملكلة. والمصاب من الجالية المغربية المقيمة في إيطاليا. وفي الإمارات، تم تسجيل ست إصابات جديدة أثناء مسابقة طواف الإمارات للدارجات لدى ضيوف من الأجانب، ما اضطر السلطات لإلغاء المرحلتين الأخيرتين من السباق. كما أعلنت إسبانيا بدورها تسجيل أول حالة وفاة مصاب بالفيروس.

إعلان

أعلنت وزارة الصحة المغربية الاثنين تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وهي لمواطن مغربي يقيم في إيطاليا. وقالت الوزارة في بيان "تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، تم تأكيدها مخبريا بمعهد باستور المغرب، لمواطن مغربي، مقيم بالديار الإيطالية، وذلك بداية مساء يوم الاثنين" .

وأضافت "الحالة الصحية للمصاب مستقرة ولا تدعو للقلق. وأنه يوجد حاليا تحت الرعاية الصحية بوحدة العزل بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، حيث سيتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة".

كما قالت "مباشرة بعد التوصل لنتائج التحاليل المخبرية، سارع فريق مشترك مكون من خبراء من المركزين الوطني والجهوي لعمليات طوارئ الصحة العامة بالقيام بالتحريات المعتمدة، وذلك من أجل حصر لائحة جميع المخالطين للمصاب، بغية مراقبتهم واتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع تفشي الفيروس وفقا لمعايير السلامة الصحية الوطنية والدولية".

"التحلي بالهدوء وتجنب مشاعر الخوف"

وأعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وجمعية المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب في بيان مشترك "إلغاء الدورة 15 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب التي كان من المرتقب تنظيمها من 14 إلى 19 أبريل المقبل بمكناس".

وكان المغرب قد أعلن مجموعة من التدابير الاحترازية لمنع تفشي الفيروس في البلاد، من بينها احتمال تعليق الفعاليات الرياضية والثقافية، ومراقبة السفر من وإلى الدول التي تفشى فيها الفيروس.

وقال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة المغربي مساء الاثنين قبيل إعلان تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب إن قرار إلغاء الأنشطة والتظاهرات الثقافية والرياضية "لا يعني إلغاء جميع التظاهرات التي ستنظم في المملكة، بل سيتم تطبيق إجراء الإلغاء حسب السياق، أي في حال دعت الضرورة إلى ذلك، خاصة التظاهرات التي يشارك فيها أجانب، من الدول التي ينتشر فيها الفيروس".

ودعا المغاربة إلى التحلي "بالهدوء وتجنب مشاعر الخوف والهلع والارتباك وأن يستمروا في العمل الاعتيادي، وتنقلاتهم الاعتيادية دون تغيير، ما لم تصدر أوامر غير ذلك من السلطات المختصة".

كما مددت الخطوط الملكية المغربية للطيران إيقاف رحلاتها إلى الصين مركز انتشار الفيروس. لكنها لم تعلق رحلاتها إلى إيطاليا التي شهدت أسوأ انتشار للمرض في أوروبا.

واستبعد العثماني إلغاء الرحلات الجوية "طالما لا يوجد ما يدعو إلى إيقافها". لكنه قال إن هناك رفع أعلى درجات اليقظة والحذر بالنسبة للرحلات القادمة من المناطق التي ينتشر فيها الفيروس.

ست إصابات إضافية في أبوظبي لأشخاص من سباق طواف الإمارات

وفي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية الثلاثاء تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا لدى أشخاص من جنسيات مختلفة، احتكوا بحالتين تم تشخيصهما خلال سباق طواف الإمارات الذي تم إلغاء آخر مرحلتين منه.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن المصابين هم روسيان وإيطاليان وألماني وكولومبي "تم التعرف عليهم من خلال فحص المخالطين للإصابتين اللتين تم الإعلان عنهما في سباق دراجات طواف الإمارات".

وألغي الطواف بعد تشخيص إصابة فنيين من أحد الفرق المشاركة، ما دفع السلطات إلى وضع عشرات المتسابقين والفنيين وغيرهم في حجر صحي في فنادق بأبوظبي.

وسمح لأفراد بعض الفرق بالمغادرة، لكن العديد من الأشخاص لا يزالون قيد المراقبة. وارتفع عدد الإصابات المسجلة في الإمارات إلى 27 بينهم خمس حالات أعلنت السلطات شفاءها.

واتخذت السلطات إجراءات احترازية عديدة آخرها تعليق الدارسة في المدارس والمؤسسات التربوية الأخرى الحكومية والخاصة لمدة أربع أسابيع ابتداء من الأحد المقبل. 

إسبانيا تؤكد أول حالة وفاة في البلاد بسبب فيروس كورونا

وفي إسبانيا، قالت مسؤولة بالصحة إن رجلا في منطقة بلنسية الإسبانية توفي بسبب فيروس كورونا، لتكون هذه أول حالة وفاة في البلاد بسبب المرض.

وأضافت آنا بارثيلو، مسؤولة الصحة في بلنسية، أن الاختبارات أظهرت أن وفاة الرجل في 13 فبراير/ شباط الثاني كانت بسبب الفيروس.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.