تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يحتفل بـ"فوزه" في الانتخابات التشريعية ويصفه بـ"الانتصار الكبير لإسرائيل"

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو © أ ف ب

احتفل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بفوزه في الانتخابات التشريعية الثالثة التي تشهدها إسرائيل خلال أقل من عام، بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي تقدمه على خصمه بيني غانتس. وأعلن نتانياهو على تويتر بأنه "فاز" في الانتخابات معتبرا ذلك "انتصارا كبيرا لإسرائيل". وسارع صائب عريقات إلى التنديد بانتصار بنيامين نتانياهو معتبرا أنه "فوز الاستيطان والضم والأبارتهيد".

إعلان

احتفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو فجر الثلاثاء بـ"انتصاره الكبير" في الانتخابات التشريعية، حيث وضعته استطلاعات الخروج للناخبين في موقف قوي لتشكيل الحكومة المقبلة ومواجهة الاتهامات بالفساد، فيما اعترف خصمه رئيس حزب "أزرق أبيض" بني غانتس بـ"خيبة الأمل". وقال في كلمة لمناصريه في تل أبيب "أشارككم مشاعر خيبة الأمل والألم"، مضيفا أنه "كان يأمل بأن تكون نتائج الانتخابات التشريعية مختلفة".

نتانياهو يحتفل مع أنصاره

وقال نتانياهو في خطاب لأنصاره وللشعب الإسرائيلي نقلته القنوات التلفزيونية "هذا النصر الليلة الذي فاق كل التوقعات أكبر من نصر عام 1996، لقد واجهنا كل القوى التي قالت عهد نتانياهو ولى وانتهى". وكان أنصاره يهتفون أثناء خطابه ويغنون "بيبي ملك إسرائيل يبقى حيا".

وأضاف نتانياهو "انتقلنا من بيت إلى بيت ومن شارع إلى شارع وجبنا البلاد بطولها وعرضها، والتقينا مواطني دولة إسرائيل حيث كان لابد أن نقنع البعض وننقل لهم عدوى حماسنا".

وتابع "كان لهم ثقة فينا لأنهم يعرفون أننا جلبنا أحسن ما يمكن لإسرائيل".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، أصبح نتانياهو البالغ 70 عاماً، بينها 14 عاما في السلطة، أول رئيس وزراء في تاريخ إسرائيل توجه إليه اتهامات قضائية خلال توليه منصبه

ويتوقع بدء المحاكمة في 17 آذار/مارس في القدس، ما يزيد من أهمية فوزه. فإذا تمكن برفقة حلفائه من الحصول على غالبية برلمانية، سيمثل أمام القضاء من موقع قوة وسيحافظ على منصبه.

وأكد نتانياهو "نحن حوّلنا إسرائيل إلى دولة عظيمة، قمنا بتنمية علاقات دولية لم تكن موجودة مع دول عربية وإسلامية، ومع زعماء دوليين بينهم دول عربية هم أكثر مما تتخيلون، وعندما أقول بأننا سنعقد معاهدات سلام مع دول عربية فأنا لا أتحدث لغوا، فوراء الأكمة ما وراءها. نحن فقط القادرون وليس أحد سوانا". وأظهرت استطلاعات الرأي تقدم نتانياهو على خصمه غانتس.

القيادة الفلسطينية تندد بنتيجة الانتخابات وفوز بنيامين نتانياهو

ومن جهتها، سارعت القيادة الفلسطينية بالتنديد بنتيجة الانتخابات. وتحدث أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عن "فوز الاستيطان والضم والأبارتهيد".

وقال صائب عريقات "نتانياهو قرر أن استمرار الاحتلال والصراع هو ما يجلب لإسرائيل التقدم والإزدهار".

وكان الفلسطينيون يأملون بحصول تغيير في القيادة الإسرائيلية، إذ أن العملية السياسية بينهم وبين الإسرائيليين تجمدت تماما في عهد نتانياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلي الذي أمضى أطول مدة في الحكم في تاريخ إسرائيل.

والانتخابات العامة التي جرت الإثنين هي الثالثة في إسرائيل خلال أقل من عام. وخرجت الجولتان السابقتان بنتائج متقاربة جدا بين حزبي نتانياهو وغانتس، ما حال دون تمكن أي منهما من تشكيل ائتلاف حكومي يحظى بالأكثرية المطلوبة في الكنيست.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.