تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي في أنقرة الثلاثاء لبحث الملف السوري

إعلان

بروكسل (أ ف ب)

يزور وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أنقرة الثلاثاء والأربعاء لإجراء محادثات "رفيعة المستوى" تتناول الوضع في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، على ما أعلن التكتل الأوروبي في بيان.

ويتوجه بوريل إلى تركيا برفقة المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز لينارسيتش، وسيبحث مع المسؤولين الأتراك "العواقب الإنسانية على السكان المدنيين على الأرض" نتيجة النزاع في سوريا، وكذلك "وضع اللاجئين السوريين في تركيا".

وجاء في البيان أنه "خلال زيارتهما إلى أنقرة، سيلتقيان محاورين رفيعي المستوى في السلطات التركية"، بدون إضافة أي تفاصيل أخرى.

وتأتي الزيارة قبل اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الخميس والجمعة في زغرب يترأسه بوريل وعلى جدول أعماله التوتر مع تركيا والنزاع في سوريا.

وحذر بوريل الجمعة من "خطر مواجهة عسكرية دولية كبرى" في سوريا.

من جهته، سيواصل لينارسيتش زيارته لتركيا لتفقد "منشآت للاجئين في عازي عنتاب" بجنوب شرق تركيا.

وحذّر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاثنين من أن على أوروبا "تحمل نصيبها من عبء" اللاجئين القادمين من سوريا بعدما فتح لهم المجال للانتقال إلى أوروبا سعيا للضغط على الغرب من أجل الحصول على دعم في سوريا.

وقال إردوغان إن أعداد المهاجرين على الحدود اليونانية، وبينهم أفغان وسوريون وعراقيون، وصلت إلى "مئات الآلاف" مضيفا "قريبا هذا العدد سيصل الى الملايين".

وبحسب السلطات اليونانية، تمكّن 1300 شخص من طالبي اللجوء من الوصول إلى جزرها يومي الأحد والإثنين. وقضى طفل الإثنين قبالة سواحل ليسبوس في غرق مركب كان يقل نحو خمسين مهاجرا.

كما أعلنت اليونان أنها منعت نحو 10 آلاف شخص من دخول أراضيها السبت والأحد.

وتزور رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الثلاثاء الحدود اليونانية برفقة رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إلى جانب كل من رئيسي المجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي شارل ميشال وديفيد ساسولي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.