تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: القضاء يؤجل النطق بالحكم على الناشط والمعارض البارز كريم طابو إلى 11 مارس

الناشط والمعارض الجزائري كريم طابو.
الناشط والمعارض الجزائري كريم طابو. © صورة من شاشة فرانس24

قررت محكمة سيدي محمد بالجزائر العاصمة تأجيل النطق بالحكم في قضية الناشط والمعارض كريم طابو لغاية الأربعاء 11 مارس/آذار الجاري. ويعد طابو (46 عاما) منسق حزب "الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي" المعارض وقيد التأسيس، وهو كذلك من أبرز وجوه الحراك الجزائري. 

إعلان

أرجأت محكمة سيدي محمد بالجزائر العاصمة الخميس النطق بالحكم النهائي على المعارض البارز كريم طابو إلى 11 مارس/آذار الجاري، بسبب انتهاء المرافعات في ساعات متأخرة من ليل الأربعاء-الخميس، شارك فيها نحو 60 محاميا من فريق الدفاع.

وكان المدعي العام في المحكمة قد طالب بإنزال عقوبة السجن أربع سنوات بحق منسق حزب "الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي" قيد التأسيس، بتهمتي "التحريض على العنف" و"المس بمعنويات الجيش".

ويقبع طابو قيد الاحتجاز المؤقت منذ نهاية أيلول/سبتمبر 2019. وهو يعتبر من النشطاء البارزين في الحراك الاحتجاجي الجزائري المناهض للنظام، وصارت صوره ترفع خلال المظاهرات الأسبوعية.

"اليوم، غدا، طابو حاضر بيننا"

وحضرت محاكمة كريم طابو شخصيات عديدة من الحراك الجزائري، أبرزها لخضر بورقعة (86 عاما) أحد قادة حرب التحرير الجزائرية وفضيل بومالة، الصحافي السابق في التلفزيون الرسمي وأحد مؤسسي حركة مدنية معارضة.

فيما قامت قوات الأمن بإبعاد وتفريق بالقوة عدد كبير من المتظاهرين الذين جاؤوا لتقديم دعمهم لكريم طابو، رافعين هتافات "أفرجوا عن كريم طابو وكل المعتقلين" إضافة إلى "اليوم، غدا، طابو حاضر بيننا" أو "أين العدالة أين القانون؟".

وقبل عمله على تأسيس حزب الاتحاد الديموقراطي الاجتماعي، كان طابو بين 2007 و2011 السكرتير الأول لجبهة القوى الاشتراكية، أقدم حزب جزائري معارض.

ويعدّ طابو إحدى شخصيات الحراك وصوتا بارزا ضمنه رغم افتقار هذه الحركة الاحتجاجية إلى بنية رسمية.

وأوقف للمرة الأولى في 12 أيلول/سبتمبر 2019 إثر إدانته بـ"المس بمعنويات الجيش"، ثم أفرج عنه في 25 أيلول/سبتمبر. وأوقف مجدداً في اليوم التالي ليدان هذه المرة بـ"التحريض على العنف".

وتشير جمعيات حقوقية إلى أنّه لا يزال عشرات الأشخاص ملاحقين وموقوفين في سياق الحراك، ويصعب تحديد العدد بدقة بسبب تواصل التوقيفات وعمليات الإفراج بشكل متزامن.

 

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.