تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي: باكس يستعيد توازنه قبل مواجهته المرتقبة مع ليكرز

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

استعاد ميلووكي باكس، متصدر المنطقة الشرقية والترتيب العام، توازنه قبل مواجهته المرتقبة الجمعة في معقل لوس أنجليس ليكرز، متصدر المنطقة الغربية، وذلك بفوزه السهل على ضيفه إنديانا بايسرز 119-100 الأربعاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

ودخل باكس، الفريق الوحيد الذي ضمن تأهله الى الـ"بلاي أوف" حتى الآن، الى مباراته وبايسرز ساعيا الى تجنب تلقي هزيمة ثانية على التوالي للمرة الأولى هذا الموسم، وذلك بعد الخسارة القاسية التي تلقاها قبل يومين على يد ميامي هيت 89-105 حين أقدم أسوأ أداء له منذ بداية الموسم.

ونجح النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو ورفاقه في تحقيق مبتغاهم بسيطرتهم على المباراة من البداية حتى النهاية، ما سيمنحهم الدفع المعنوي اللازم لخوض المواجهة المرتقبة الجمعة في معقل ليكرز، حيث سيسعى باكس الى تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم على الفريق الأصفر والأورجواني والسابع تواليا منذ خسارته الأخيرة أمامه في شباط/فبراير 2017 على ملعبه.

وكالعادة، كان أنتيتوكونمبو أفضل لاعبي فريقه بتسجيله 29 نقطة مع 12 متابعة و6 تمريرات حاسمة، ليلعب بجانب كريس ميدلتون (20 نقطة مع 8 متابعات) الدور الأساسي في عودة فريقهما الى وتيرته الهجومية المعتادة لأنه، وبعد أن سجل 100 نقطة على الأقل في 83 مباراة متتالية في الموسم المنتظم (ثالث أطول سلسلة في تاريخ الدوري)، فشل في الوصول الى هذا الحاجز في مباراتيه الماضيتين (فاز على تشارلوت 93-85 وخسر أمام ميامي 89-105).

وبعد أن تقدم 33-11 مع مرور أقل من 10 دقائق على بداية اللقاء، عانى باكس من خارج القوس حيث فشل في جميع محاولاته الثماني في الربع الثاني، ما سمح لبايسرز في تقليص الفارق الى نقطتين فقط 56-58 في نهاية الشوط الأول.

وفي بداية الربع الثالث، نجح الضيوف في ادراك التعادل للمرة الأولى في اللقاء منذ السلتين الأوليين (2-2)، لكن فريق المدرب مايك بودنهولزر رد بقوة بتسجيله 15 نقطة متتالية مقابل نقطتين فقط لضيفه، ما سمح له بالابتعاد 78-64، ثم بقي الفارق بين الفريقين 10 نقاط أو أكثر حتى صافرة النهاية وحتى أنه وصل في إحدى مراحل الشوط الثاني الى 28 قبل أن يستقر في النهاية على 19.

- سلتيكس يعوض و22 ثلاثية لميامي -

وعلق النجم اليوناني على ما قدمه فريقه الأربعاء أمام بايسرز الذي افتقد نجمه فيكتور أولاديبو للمباراة الثانية تواليا بسبب اصابة في ركبته اليمنى، قائلا "حاولنا وحسب أن نعود الى السكة. لم نخسر فقط أمام ميامي، بل لعبنا أيضا بشكل سيء للغاية".

وواصل "أعتقد أن الجميع أراد أن يقدم أفضل أداء له من أجل العودة الى السكة والخروج منتصرين".

وأوقف باكس مسلسل انتصارات ضيفه عند أربع مباريات على التوالي، وأرجعه الى المركز الخامس في المنطقة الشرقية تساويا مع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بعدما ألحق به الهزيمة الخامسة والعشرين هذا الموسم (مقابل 37 فوزا)، وذلك على الرغم من جهود تي دجاي وورن (18 نقطة) ودوغ ماكديرموت (16) والليتواني دومانتاس سابونيس (15 مع 10 متابعات).

وعلى غرار باكس، استعاد بوسطن سلتيكس توازنه سريعا وعوض خسارة الثلاثاء أمام بروكلين نتس 120-129 بعد أن كان متقدما بفارق 21 نقطة في الشوط الثاني، وذلك بتغلبه على مضيفه كليفلاند كافالييرز 112-106.

ويدين سلتيكس بالفوز الثاني والأربعين في 61 مباراة الى جيسون تاتوم الذي سجل 32 نقطة مع 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وسيمي أوجيليي الذي عوض بنقاطه الـ22 افتقاد فريقه لخدمات الثلاثي الأساسي كمبا ووكر وجايلن براون وغوردون هايوورد بسبب الإصابة.

وعزز الفريق الأخضر الأسطوري مركزه الثالث في المنطقة الشرقية (42 فوزا مقابل 19)، أمام ميامي هيت (40-22) الذي واصل تألقه على ملعبه بتحقيقه فوزه السابع والعشرين في 31 مباراة بعد تغلبه على جاره أورلاندو ماجيك 116-113 في مباراة تألق خلالها من خارج القوس حيث حقق رقما قياسيا شخصيا بتسجيله 22 ثلاثية، بينها 9 لدانكن روبنسون (جميع نقاطه الـ27 من خارج القوس).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.