تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليونان تفرض قيودا قرب جزيرتين لاحتواء تدفق المهاجرين

إعلان

جزيرة ليسبوس (اليونان) (أ ف ب)

أعلن وزير الدفاع اليوناني الخميس فرض قيود على الملاحة حتى 12 آذار/مارس حول جزيرتي ليسبوس وساموس في بحر ايجه، بهدف منع وصول المهاجرين عبر البحر.

ومنذ إعلان أنقرة فتح حدودها أمام المهاجرين الجمعة الماضي، وصل إلى الجزيرتين اليونانيتين أكثر من 1700 مهاجر، وفق مصدر حكومي.

وجاء في بيان وزاري أن المنع في شمال شرق بحر ايجه يستهدف خصوصا القوارب الصغيرة ولا يشمل السفن التي تقوم ب"نشاط تجاري وتحمل وثائق بحرية صالحة".

واضاف النص أن سفن فرونتيكس، الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود، وسفن حلف شمال الأطلسي غير معنية أيضا.

وعززت فرونتيكس وجودها في بحر ايجه نظرا للتدفق الجديد للمهاجرين.

وأعلنت الوكالة الثلاثاء نشر تعزيزات ورفع مستوى التأهب في هذه المنطقة، وطالبت دول الاتحاد الأوروبي، والدول الموجودة في منطقة شنغن، بتقديم مساهمة فورية بالأفراد والمعدات.

ورسا الخميس قارب مطاطي يحمل 42 مهاجرا، بينهم عدة عائلات أفغانية، في شمال جزيرة ليسبوس حيث نصبت خيام لإيوائهم موقتا، وفق ما نقل صحافيون من وكالة فرانس برس.

وتأزم الوضع في هذه الجزيرة مع وجود أكثر من 19 ألف مهاجر فيها في ظروف بائسة، اذ ان قدرة مخيم موريا على الاستيعاب لا تتجاوز 3 آلاف شخص.

ولم يحصل أغلب المهاجرين الواصلين إلى الجزيرة خلال الأيام الأخيرة على مأوى، نظرا لعدم وجود مكان في مراكز استقبال طالبي اللجوء وبسبب موقف السكان الذين منعوا السلطات والمنظمات غير الحكومية من الاعتناء بهم.

وأرسلت الحكومة الأربعاء سفينة لإيواء حوالى 400 مهاجر. وتواصل الخميس صعود عشرات المهاجرين على متنها، وفق ما نقل صحافيون من وكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم الحكومة ستيليوس بيستاس الأربعاء إنه من المنتظر أن يرحّل هؤلاء المهاجرون مستقبلا بسبب تعليق اجراءات تقديم طلبات اللجوء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.