تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأسبوع الاقتصادي

اقتصادات آسيا والمحيط الهادئ أمام خسارة 211 مليار دولار بسبب فيروس كورونا

تحرك صانعو السياسات في جميع أنحاء العالم لاحتواء تداعيات الانتشار السريع لفيروس كورونا على النمو الاقتصادي بعد أن خفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية توقّعاتها لإجمالي الناتج الداخلي العالمي بنصف نقطة مئوية إلى 2,4 بالمئة، موصية الحكومات بزيادة إنفاقها والبنوك المركزية بفرض سياسات للمساعدة في التخفيف من وطأة الفيروس. وكالة ستاندرد آند بورز توقعت أن يتسبب فيروس كورونا المستجد بخسارة تتجاوز 200 مليار دولار لاقتصادات دول آسيا والمحيط الهادئ هذا العام، على أن يتراجع نمو الاقتصاد الصيني إلى 4,8 بالمئة، وهي أسوأ نسبة خلال ثلاثة عقود. أسواق المال العالمية وأسعار النفط تواصلان أيضا رحلة التراجع متأثرة بالأزمة التي تسبب بها انتشار فيروس كورونا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.