تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكونغرس الأميركي يشير إلى "عيوب جوهرية وخطيرة" في طائرة ماكس-737

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

اعتبرت لجنة النقل في الكونغرس الأميركي الجمعة أنّ طائرة بوينغ من طراز 737-ماكس الممنوعة من التحليق منذ نحو عام، تشوبها "عيوب جوهرية وخطيرة".

وكشف مجلس النواب الأميركي هذه الخلاصات قبل أيام قليلة من الذكرى الأولى على مأساة تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأثيوبية، في 10 آذار/مارس، والتي أسفرت عن مقتل 157 شخصا.

ووقعت تلك الحادثة بعد أقل من خمسة أشهر على تحطم طائرة من ذاك الطراز في الظروف نفسها، تعود إلى شركة "ليون اير" وأسفرت عن مقتل 189 شخصا. وجرى التشكيك في حينه بشكل أساسي بنظام تعزيز خصائص المناورة.

وقالت اللجنة في تقريرها الأولي الذي جرى الكشف عنه الجمعة، إنّ وجود "عدة أخطاء على صعيد التصميم التقني أو أخطاء على صعيد الترخيص كانت إدارة الطيران الفدرالية صنّفتها +مطابقة+، يدلّ على الحاجة الملحة إلى إصلاحات تشريعية وتنظيمية".

وأضافت أنّ "تطوير طائرة تجارية مطابقة لأنظمة إدارة الطيران الفدرالي ولكنّها تعاني من عيوب جوهرية وخطيرة يلقي الضوء على أنّ نظام مراقبة الطيران بحاجة ماسة إلى تغييرات".

ومُنع تحليق طراز 737-ماكس في 13 آذار/مارس 2019. وأجمعت غالبية السلطات في العالم على هذا القرار النادر بسبب التشابه بين الكارثتين الجويتين.

وتعمل بوينغ حالياً على سدّ الثغرات في نظام تعزيز خصائص المناورة. ولكن مذّاك ظهرت مشاكل أخرى، أبرزها الخلل في برنامج يفترض به التحقق من حسن سير ذاك النظام عند تشغيل الطائرة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.