تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ايران تعلن 17 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد لترتفع الحصيلة إلى 124

إعلان

طهران (أ ف ب)

أعلنت إيران الجمعة تسجيل 17 وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة الاجمالية للوفيات إلى 124.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور في مؤتمر صحافي "تأكدنا من وجود 1234 حالة جديدة، وهو رقم قياسي في الأيام القليلة الأخيرة"، ويرفع ذلك عدد الاصابات الاجمالي إلى 4747.

وأضاف أن الحالات الجديدة تخص "على الأرجح من أصيبوا بالفيروس قبل أسبوعين... وجاؤوا إلينا بعد ظهور الأعراض عليهم".

وأشار المسؤول إلى إجراء إيران أكثر من 15980 فحصا منذ ظهور الفيروس في البلاد.

وشدد أن "عدد الذين تعافوا من الوباء يفوق 913 شخصا".

وتسعى إيران لاحتواء التوسع السريع لفيروس كورونا المستجد الذي أصاب أشخاصا في جميع محافظات البلاد الواحدة والثلاثين.

وقال جهانبور إنه توجد حتى الآن 1413 اصابة مؤكدة في طهران، وهو الرقم الأعلى بين جميع المحافظات ما يجعلها "بؤرة" للفيروس.

وتأسف على وجود "ازدحام مروري شمال البلاد" بسبب تدفق الإيرانيين على المواقع السياحية الشعبية "رغم التحذيرات العديدة والمخاطر التي يطرحها ذلك".

وتوجه إلى الإيرانيين بالقول "أرجوكم، لا تسافروا إلى المحافظات الشمالية... عبر قيامكم بذلك تسهلون انتقال الفيروس إلى عائلاتكم وأصدقائكم".

وأغلقت إيران المدارس والجامعات إلى بداية نيسان/ابريل لاحتواء الفيروس، لكن وفقا لجهانبور يبدو أن العطلة الطويلة شجعت الإيرانيين على السفر إلى شمال البلاد.

ولم تفرض الجمهورية الإسلامية حظرا رسميا على أي محافظة، لكنها حاولت الحد من الحركة المحلية ووضعت نقاط مراقبة في أرجاء البلاد.

وشددت الاجراءات يوم الجمعة، اذ أعلنت الشرطة أنه سيتم إرجاع المسافرين إلى محافظتي مازندران وغيلان، باستثناء المقيمين فيها العائدين من محافظات أخرى.

وتمثل غيلان إحدى أكثر المحافظات تضررا من الفيروس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.