تخطي إلى المحتوى الرئيسي
منتدى الصحافة

حرية الإعلام.. لماذا يتعين إنقاذ جوليان أسانج

هل هو منبه شجاع ضحى بنفسه من أجل إطلاع الجمهور على معلومات مفيدة وإن كانت مزعجة لبعض الجهات السياسية أم أنه لا يعدو أن يعدو مجرد قرصان إلكتروني دفعه الشغف بالشفافية المطلقة إلى الانحراف وخدمة أعداء الديمقراطيات الغربية؟ إنها عينة من الأسئلة التي يطرحها المدافعون الغربيون عن حرية الإعلام بشأن الموقف من مؤسس موقع "ويكيليكس" الذي كان له الفضل، عام 2010، في تسريب مئات الآلاف من الوثائق الدبلوماسية والعسكرية الأمريكية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.