تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إسبانيا: ميسي يقود برشلونة لنفض غبار خسارة الكلاسيكو والصدارة بفوز صعب على سوسييداد

إعلان

مدريد (أ ف ب)

قاد المهاجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة إلى نفض غبار خسارة الكلاسيكو والصدارة بفوز بشق النفس على ضيفه ريال سوسييداد 1-صفر السبت على ملعب كامب نو، في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل ميسي هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء أكدتها تقنية المساعدة بالفيديو "في آيه آر" إثر لمسة يد على المدافع الفرنسي روبن لو نورمان في الدقيقة 81.

وهو الهدف التاسع عشر لميسي هذا الموسم فعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين بفارق ستة أهداف امام مطارده المباشر مهاجم ريال مدريد الفرنسي كريم بنزيمة.

وألغت تقنية "في آيه آر" هدفا لجوردي ألبا في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بداعي التسلل على البديل أنسو فاتي.

- "3 نقاط ثمينة في الصراع على اللقب" -

وأعاد ميسي التوازن لبرشلونة بعد الخسارة أمام ريال مدريد صفر-2 الأحد الماضي، وأعاده إلى الصدارة مؤقتا بعدما رفع رصيده إلى 58 نقطة بفارق نقطتين أمام ريال مدريد الذي يحل ضيفا على ريال بيتيس الأحد في ختام المرحلة.

وعانى برشلونة الأمرين لتحقيق الفوز ولم يظهر بمستواه المعهود خصوصا نجومه ميسي والفرنسي أنطوان غريزمان والكرواتي إيفان راكيتيتش والهولندي فرينكي دي يونغ الذين واجهوا تنظيما جيدا على أرضية الملعب للاعبي الضيوف الذين كانوا في طريقهم إلى انتزاع نقطة مستحقة قبل أن يحصل النادي الكاتالوني على ركلة الجزاء.

وقال جيرار بيكيه "كنا نعرف انها ستكون مباراة صعبة لانها جاءت بعد الخسارة في البرنابيو وريال سوسييداد يقدم عروضا جيدة في الاونة الأخيرة ووصل الى نهائي مسابقة الكأس، نجحنا في حسم النتيجة بتفاصيل صغيرة من ركلة جزاء وكسبنا ثلاث نقاط ثمينة في صراعنا على اللقب".

وكانت اول واخطر فرصة للوافد الجديد الدنماركي مارتن برايثوايت اثر تلقيه كرة من ميسي، فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيسراه ابعدها الحارس أليخاندرو ريميرو بقدمه الى ركنية (10).

وكاد ميسي يفعلها بعد لعبة مشتركة مع راكيتيتش الذي هيأ له كرة أمام المرمى لعبها بيسراه لكن الحارس ابعدها في توقيت مناسب الى ركنية (29)، ثم سدد ميسي كرة زاحفة بيسراه من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيمن (39).

وواصل برشلونة بحثه عن افتتاح التسجيل وجرب ميسي حظه بتسديدة بيسراه من خارج المنطقة بجوار القائم الأيسر (54).

وأنقذ ريميرو مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لراكيتيتش من داخل المنطقة الى ركنية (64)، ثم تصدى لرأسية جيرار بيكيه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية لميسي من داخل المنطقة (66).

وكاد ناتشو مونريال يمنح التقدم للضيوف بتسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة ارتطمت بقدم بيكيه وتحولت الى ركنية (72)، ثم أهدر السويدي الكسندر اسحاق فرصة ذهبية عندما تلقى كرة داخل المنطقة سددها بعيدة عن الخشبات الثلاث (75).

وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد اللجوء الى تقنية "في آيه آر" بعدما لمست الكرة يد المدافع لو نورمان (76) فانبرى لها ميسي بنجاح على يسار الحارس ريميرو (81).

- تعثر جديد لأتلتيكو -

وتعثر أتلتيكو مدريد مجددا بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه إشبيلية 2-2 على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في قمة المرحلة.

وهو التعادل الثاني على التوالي لأتلتيكو مدريد بعد الأول أمام مضيفه إسبانيول 1-1 في المرحلة الماضية وذلك قبل أربعة أيام على رحلته المرتقبة إلى إنكلترا لمواجهة مضيفه ليفربول الإنكليزي الأربعاء المقبل في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا (1-صفر ذهابا في مدريد).

كما هو التعادل الثاني عشر لأتلتيكو مدريد هذا الموسم وهو النادي الأكثر سقوطا في فخ التعادل في الليغا بعد بلد الوليد (11 مرة) وأتلتيك بلباو وأوساسونا وسلتا فيغو (10 لكل منهم)

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 45 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف خلف خيتافي الذي بات يملك فرصة استعادة المركز الثالث من إشبيلية، في حال فوزه على مضيفه سلتا فيغو لاحقا حيث يتخلف عنه بفارق نقطتين فقط.

في المقابل، عاد إشبيلية إلى التعثر بعد فوزين متتاليين وذلك قبل استضافته روما الايطالي الخميس المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

ومنح الهولندي لوك دي يونغ التقدم لإشبيلية عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة من جوان جوردان فهيأها لنفسه داخلها وسددها بيمناه على يسار الحارس التشيكي توماس فاتشليك (19).

وحصل اتلتيكو مدريد على ركلة جزاء بعد اللجوء الى تقنية "في آيه آر" التي أثبثت لمس المدافع البرازيلي دييغو كارلوس للكرة بيده داخل المنطقة فانبرى لها ألفارو موراتا على يمين فاتشليك (32).

ومنح الدولي البرتغالي الواعد جواو فيليكس التقدم لأتلتيكو مدريد بتسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة على طبق من ذهب من القائد كوكي (36).

وحرم حارس المرمى السلوفيني يان أوبلاك إشبيلية من هدف التعادل عندما أبعد رأسية سيرجيو ريغيون، المعار من ريال مدريد، من خط المرمى (37).

وحصل اشبيلية بدروه على ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو اثر عرقلة الارجنتيني لوكاس اوكامبوس من قبل المدافع الانكليزي كيران تريبيير داخل المنطقة فانبرى لها الارجنتيني بنفسه على يمين اوبلاك (43).

وأنقذ فاتشليك مرماه من هدف ثالث عندما تصدى بصعوبة لتسديدة قوية للبلجيكي يانيك كاراسكو من خارج المنطقة (64)، قبل أن يهدر الأخير فرصة منح التقدم لأتلتيكو مدريد عندما تهيأت أمامه كرة عند نقطة الجزاء سددها قوية فوق الخشبات الثلاث (71).

وانتزع ريال مايوركا فوزا ثمينا من مضيفه إيبار عندما تغلب عليه بهدفين لداني رودريغيز (78) والياباني تاكيفوسا كوبو (42) مقابل هدف لبيدرو بيغاس (90+2).

وعزز ريال مايوركا موقعه في المركز الثامن عشر برصيد 25 نقطة بفارق الاهداف خلف سلتا فيغو، وبفارق نقطتين خلف إيبار الذي يملك مباراة مؤجلة أمام ريال سوسييداد.

ويلعب الأحد أيضا أوساسونا مع إسبانيول، وبلد الوليد مع أتلتيك بلباو، وليفانتي مع غرناطة، وفياريال مع ليغانيس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.