بولسونارو يدعو البرازيليين إلى التظاهر دعما له

2 دقائق
إعلان

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

دعا الرئيس البرازيلي اليميني جايير بولسونارو أنصاره السبت إلى التظاهر نهاية الأسبوع المقبل دعما له، في حين اعتبر منتقدوه أن تظاهرة مماثلة ستكون معادية للديموقراطية.

وقال بولسونارو في مدينة بوا فيستا (شمال) قبل ان يتوجه إلى ولاية فلوريدا الأميركية للعشاء مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في منتجع مار-اي-لاغو إن "هذا ليس تحركا ضد البرلمان أو القضاء، بل من أجل البرازيل".

وأضاف أن الهدف من تظاهرة 15 آذار/مارس هو إظهار "أن الشعب هو من يحدّد التوجه الذي يجب أن تتبعه البلاد".

وأثار بولسونارو، الذي يتبنى مواقف مستوحاة من ترامب، غضبا عندما نشر مؤخرا فيديو على تطبيق "واتساب" يدعو فيه إلى المشاركة في التظاهرة موجها انتقادا حادا الى البرلمان والقضاء.

وأعرب نواب بارزون وقضاة عديدون في المحكمة العليا عن احتجاجهم على ما أورده بولسونارو.

وقال الرئيس إنه أرسل الفيديو إلى بعض أصدقائه فقط.

لكنه تبنى السبت بوضوح الدعوة لما اعتبره "حركة عفوية".

وقال "إن كان هناك سياسي يخشى الشارع فعليه اعتزال السياسة".

وشارك في التظاهرات المؤيدة لبولسونارو في 26 أيار/مايو الماضي عشرات الآلاف في عدة مدن برازيلية.

لكن الاحتجاجات تصاعدت ضد الرئيس بسبب التباطؤ الاقتصادي، اذ سجل اجمالي الناتج الداخلي البرازيلي نموا ب1,1 بالمئة في أول عام له في السلطة. وهذه النسبة هي الأدنى خلال ثلاثة أعوام.