تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل قيادي في الحرس الثوري الإيراني في دمشق (المرصد)

إعلان

بيروت (أ ف ب)

قتل قيادي بارز في الحرس الثوري الإيراني مساء الجمعة قرب العاصمة السورية دمشق، كما أفاد السبت المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس "قتل فرهاد دبيريان بواسطة مسدس مع كاتم صوت في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق"، دون أن يضيف المزيد من التفاصيل.

وأضاف أن دبيريان كان "مكلفاً منطقتي دمشق وجنوب سوريا" الحدودية مع إسرائيل.

وأفادت من جهتها وكالة أنباء فارس الإيرانية للأنباء عن مقتل "فرهاد دبيريان، حامي مقام السيدة زينب والقائد السابق لمدينة تدمر"، دون أن تشير إلى ما إذا كان عضواً في الحرس الثوري.

وأضافت الوكالة "استشهد الليلة الماضية في الزينبية في سوريا"، دون أن تعطي مزيداً من التفاصيل. ونشرت الوكالة صورتين للقيادي، مرتدياً زياً عسكرياً لا يحمل أي إشارة للحرس الثوري.

وقال المرصد إن دبيريان "قاد العمليات العسكرية في منطقة تدمر إبان المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية".

وسيطر التنظيم على مدينة تدمر الأثرية في عام 2015 إلى حين استعادة الحكومة السورية السيطرة عليها في آذار/مارس 2017.

وشهدت منطقة السيدة زينب حيث يقع مقام السيدة زينب الذي يعد مقصداً لحجاج عراقيين وايرانيين ولبنانيين شيعة، معارك عنيفة منذ بدء النزاع السوري بين مقاتلين من المعارضة والنظام الذي تلقى دعماً من قوات إيرانية وموالية لطهران بينها حزب الله اللبناني.

وأسفر النزاع السوري الذي بدأ في عام 2011 عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص ونزوح الملايين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.