تخطي إلى المحتوى الرئيسي

21 إصابة بكورونا المستجد على متن سفينة سياحية قبالة ساحل الولايات المتحدة (بنس)

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

تمّ تشخيص إصابات بكورونا لدى 21 شخصًا على متن سفينة سياحيّة قبالة ساحل كاليفورنيا، على ما أعلن الجمعة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي ينسّق جهود مكافحة الفيروس المستجدّ في الولايات المتحدة.

وقال بنس في مؤتمر صحافي بواشنطن إن عيّنات أُخذت الخميس من 46 شخصًا وإنّ 21 من بينهم "ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا".

والمصابون هم 19 من أفراد الطاقم واثنين من ركاب سفينة "غراند برنسيس" التي كانت قطعت رحلتها بعد اكتشاف أعراض لدى بعض الركاب وعددهم 3533 ولدى بعض افراد الطاقم.

ولدى وصول السفينة "سيتمّ إجراء فحوص لجميع الركّاب مجدّدًا" لكشف ما إذا كانوا مصابين بالفيروس، على أن يوضع المصابون في الحجر الصحّي، بحسب ما قال بنس.

وأضاف ان الطاقم يجب أن يبقى معزولا على السفينة بينما ستُجرى الفحوص للركاب داخل قواعد عسكرية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال صباح الجمعة من البيت الأبيض "إنّها سفينة كبيرة، يتوجّب علينا اتّخاذ قرار مهمّ".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.