تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة والبرازيل توقعان اتفاق تعاون عسكري

إعلان

ميامي (أ ف ب)

وقع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الأحد اتفاقا دفاعيا مع الولايات المتحدة حول التطوير المشترك للامكانات العسكرية عند زيارته لمقر القيادة الأميركية الجنوبية.

ووقع الاتفاق عن الجانب الأميركي الأدميرال كريغ فالر قائد أركان القوات الأميركية في المنطقة الجنوبية بمقرها في ميامي، وهو يمهد لمشاريع تعاون مستقبلية "لتحسين أو توفير قدرات عسكرية جديدة"، وفق ما ورد في بيان لوزارة الدفاع البرازيلية.

وجاء الاتفاق غداة استقبال الرئيس دونالد ترامب نظيره البرازيلي الذي يوصف بأنه يميني شعبوي، في حفل عشاء بمنتجع مار-اي-لاغو في فلوريدا.

وناقش الرئيسان أزمة فنزويلا وجددا دعمهما لزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي يعتبرانه الرئيس الشرعي للبلاد.

من جهته، اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة ترامب وبولسونارو ب"التآمر" لتبرير تدخل عسكري في فنزويلا.

وأضاف بيان وزارة الدفاع البرازيلية أن الاتفاق العسكري "يخفف الاجراءات الإدارية" في صفقات المعدات العسكرية بين البلدين.

وأشار إلى أنه يفتح السوق الأميركية امام المنتجات العسكرية البرازيلية، ويسهل أيضا بيعها للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي.

والبرازيل ليست عضوا في الحلف، لكن الولايات المتحدة منحتها صفة حليف رئيسي خارج الناتو.

وفي آذار/مارس 2019، وقع البلدان اتفاق ضمانات تكنولوجية يسمح لأميركا بإجراء عمليات إطلاق فضائي من مركز ألكانتارا البرازيلي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.