فيروس كورونا: إيطاليا تفرض حجرا صحيا على أكثر من 15 مليون شخص في شمال البلاد

يصطف الزبائن من أجل شراء مواد غذائية ومنتجات أساسية في متجر بمدينة ميلانو في 7 مارس/ آذار 2020 بعد أن فرضت إيطاليا حجرا صحيا على أكثر من 10 ملايين شخص  لمدة شهر تقريبا لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.
يصطف الزبائن من أجل شراء مواد غذائية ومنتجات أساسية في متجر بمدينة ميلانو في 7 مارس/ آذار 2020 بعد أن فرضت إيطاليا حجرا صحيا على أكثر من 10 ملايين شخص لمدة شهر تقريبا لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد. © أ ف ب

وقّع رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي ليل السبت الأحد مرسوما يتم بموجبه عزل نحو 15 مليون شخص في أجزاء واسعة من شمال البلاد بما في ذلك ميلانو، العاصمة الاقتصادية، وفينيسيا، المقصد السياحي الشهير، في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المتفشي والذي أودى بحياة 233 شخصا بحسب حصيلة رسمية نشرت السبت.

إعلان

في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المنتشر في إيطاليا، تم ليل السبت الأحد توقيع مرسوم حكومي يرمي إلى وضع ملايين الأشخاص شمال البلاد في الحجر الصحي، وفقا لما نشره رئيس الحكومة جوزيبي كونتي على حسابه الخاص بتويتر.

03:57

وأعلن كونتي عبر تويتر توقيع هذا المرسوم الذي سيفرض ابتداء من يوم الأحد، قيودا صارمة على الدخول والخروج إلى منطقة واسعة في شمال إيطاليا وهي المناطق الأكثر تأثرا بالفيروس بما في ذلك ميلانو والبندقية.

وفي سابقة بالنسبة لأوروبا، تم الأحد فرض حجر صحي على أكثر من 15 مليون شخص من سكان شمال إيطاليا.

ووفقا لنص هذا المرسوم الذي نشر على موقع الحكومة، يجب أن يقتصر التنقل في هذه المنطقة على المتطلبات المهنية وحالات الطوارئ الصحية. كما تُحظر جميع الأحداث الثقافية أو الرياضية أو الدينية.

حيث أغلقت إيطاليا المتاحف والمسارح وصالات السينما وغيرها من الأماكن الترفيهية في أنحاء البلاد في مسعى لمواجهة انتشارالفيروس.

01:38

15 مليون شخص في العزل الإجباري 

وجاء في نص المرسوم الذي نشر أيضا على موقع الحكومة الإلكتروني أنه إلى جانب العزل الإجباري بحق 15 مليون شخص في أجزاء واسعة من شمال إيطاليا، أغلقت الحكومة من الأحد وحتى الثالث من نيسان/أبريل الملاهي الليلية وصالات الكازينو والألعاب وغيرها من الأماكن المشابهة في أنحاء البلاد.

للمزيد- فيروس كورونا: حصيلة المصابين حول العالم تتجاوز الـ100 ألف شخص وأسواق المال تتراجع

لكن سيبقى من الممكن التردد إلى الأسواق أو إلى حانة أو مطعم، شرط احترام إبقاء مسافة متر على الأقل بين الزبائن.

وتضاف هذه الإجراءات غير المسبوقة إلى إغلاق المدارس والجامعات حتى منتصف آذار/مارس في أنحاء البلاد.

إذا كنت مصابا.. إلزم بيتك

وسيتم إلزام أي شخص تثبت إصابته بفيروس كورونا، بالإقامة في منزله، وفقا لنص المرسوم. 

وباتت إيطاليا إحدى أكبر بؤر فيروس كورونا خارج الصين القارية التي رصد فيها الفيروس لأول مرة أواخر العام الماضي.

وأحصت إيطاليا 36 وفاة جديدة بفيروس كورونا في 24 ساعة، ما يرفع حصيلة الوفيات الإجمالية إلى 233 فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 5883، بحسب حصيلة رسمية نشرت السبت.

وتعتبر إيطاليا البلد الأكثر تضررا في أوروبا والثالث الأكثر تضررا على مستوى العالم، وغالبية الإصابات بكورونا تتركز في المناطق الشمالية من البلاد.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم