كامالا هاريس تدعم بايدن في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي

2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

تلقّى نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن الأحد دعما إضافيا لحملته للفوز بالترشّح عن الحزب الديموقراطي للرئاسة، بعدما انضمّت السناتورة كامالا هاريس، منافسته السابقة، إلى قائمة المرشّحين المنسحبين الذين قرروا دعمه.

وكتبت هاريس تغريدة مرفقة بفيديو تشرح خيارها "سأبذل كل ما في وسعي من أجل مساعدته لكي يصبح الرئيس المقبل للولايات المتحدة".

وأضافت هاريس التي انسحبت مطلع كانون الأول/ديسمبر 2019 من الانتخابات التمهيدية "أثق حقا بجو (بايدن)، الذي أعرفه منذ زمن طويل. نحن اليوم بحاجة إلى قائد يهتم حقا بالناس ويمكنه توحيدهم. وأعتقد أن جو قادر على القيام بذلك".

وكانت السناتورة البالغة 55 عاما قد حققت نتائج جيدة في بداية حملتها التي سعت من خلالها لكي تصبح أول رئيسة للولايات المتحدة من ذوي البشرة السوداء، لكنّها اضطرت لاحقا للانسحاب من السباق بسبب قلة التمويل.

ومنذ أسبوع، ولا سيّما بعد فوزه في الانتخابات التمهيدية في ولاية كارولاينا الجنوبية ومن ثم في يوم "الثلاثاء الكبير"، يتزايد الدعم لحملة بايدن.

وكان المرشّحون السابقون بيت بوتدجدج، الذي تصدّر السباق في بداياته، وإيمي كلوبوشار وبيتي أورورك ومايك بلومبرغ قد أعلنوا دعمهم حملة نائب الرئيس السابق.

في المقابل، تلقى منافسه بيرني ساندرز، زعيم الجناح اليساري في الحزب الديموقراطي، الأحد دعم القس جيسي جاكسون، المناضل الشهير في الدفاع عن الحقوق المدنية.

وأوضح جاكسون في بيان نشرته حملة سناتور فيرمونت أن "بيرني ساندرز يمثل المسار الأكثر تقدمية" الذي يمكن أن يتيح للأميركيين من أصول إفريقية تعويض تأخرهم على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي.

وجاكسون الذي كان مقرّبا من الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، شخصية مرموقة في أوساط السود الذين يعدون شريحة انتخابية وازنة في الانتخابات الرئاسية.