تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسؤولة فنزويلية تؤكد أن النظام الانتخابي لم يُدَمر في حريق بأحد مستودعاته

إعلان

كراكاس (أ ف ب)

أعلن المجلس الوطني للانتخابات في فنزويلا الأحد أن حريقا اندلع في مستودع يستخدم لتخزين معدات ومواد انتخابية ألحق أضرارا بالنظام الانتخابي لكنه لم يدمره.

واندلع حريق في مستودع مساحته 6 آلاف متر مربع في كراكاس السبت. وفي غضون نصف ساعة فقط كان قد أدى على آلاف المعدات الكهربائية.

ومن تلك القطع 44,408 ماكينة اقتراع و582 كمبيوتر للأحوال المدنية وأكثر من 49 ألف جهاز للهويات البيومترية تستخدم في الانتخابات، وفق رئيسة المجلس الانتخابي تيبيسي لوسينا.

وقالت لوسينا إن "النظام الانتخابي الفنزويلي لم يُدمر" مضيفة أن الاجراءات الانتخابية عملية متعددة الخطوات وقد لحقت أضرار باثنتين منها فقط.

وأوضحت للصحافيين أن "هذا الفعل، الذي ننتظر معرفة ما إذا كان جنائيا، أثر على اثنتين من العمليات: عملية الجرد وعملية الانتاج الآلي".

وامتنعت المسؤولة عن الرد على مزيد من الأسئلة.

والمجلس الوطني للانتخابات الذي تعرض لانتقادات المعارضة في كل عملية انتخابات، سيتم تعيينه في الأسابيع المقبلة وسيُكلف تنظيم الانتخابات التشريعية المقررة في وقت لاحق هذا العام.

وقالت لوسينا إن "جميع الفرضيات مطروحة". ولفتت إلى أنه قبل ثلاث سنوات، كان المجلس الوطني للانتخابات ومسؤوليه هدفا خلال حملة انتخابات الجمعية التأسيسية .

وأضافت أنه "في 2017، تصرف الذين لم يريدون الانتخابات بخبث ضد ماكينات الاقتراع معتقدين أن بإمكانهم وقف عملية مثل الجمعية التأسيسية".

وتابعت "هاجموا مشغّلين وأحرقوا عربات ووجهوا تهديدات بالموت وأحرقوا ماكينات اقتراع لكن الانتخابات جرت".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.