تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"الاقتصاد تحت الصدمة"

فاينانشل تايمز، صدمة في أسواق المال العالمية
فاينانشل تايمز، صدمة في أسواق المال العالمية © صورة من شاشة فرانس24

في الصحف اليوم: يوم اثنين أسود شهدته الأسواق المالية العالمية بسبب حرب أسعار النفط بين السعودية وروسيا. اليوم، يجتمع القادة الأوربيون لدراسة قرار ناجع لمواجهة الأزمة الحالية. في الصحف كذلك: محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الحكومة السوداني يوم أمس وماذا يعني اعتقال الأمراء والضباط السعوديين؟ وجزيرة ليسبوس اليونانية تحاول التغلب على انقساماتها وتطلب مزيدا من التضامن من قبل الاتحاد الأوروبي. 

إعلان

انهيار الأسواق العالمية يوم أمس متأثرة بضغوط تفشي فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط، كان على واجهة الصحف اليوم. صحيفة وال ستريت جورنال قالت إنه أسوأ يوم شهدته البورصات منذ العام 2008، وأرجعت الصحيفة ما حصل أمس على أنه نتيجة للعبة لي الذراع الدائرة بين السعودية وروسيا وقرار السعودية تخفيض الأسعار وزيادة الإنتاج بعد فشل مفاوضاتها مع موسكو والتي كانت تهدف إلى إيجاد استراتيجية مشتركة لخفض الإنتاج. الصحيفة الأمريكية تتهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالإضرار بمصالح بلاده وبمصالح حليفه الولايات المتحدة الأمريكية وتطلب الصحيفة من الرئيس الأمريكي تناول هاتفه وتذكير بن سلمان بأن الولايات المتحدة تدعمه في حربه في اليمن وفي مواجهته مع قطر وأمام الهجمات الصاروخية الإيرانية.

صحيفة فاينانشال تايمز انتقدت هي كذلك قرار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إعلان حرب أسعار النفط، وأشارت الصحيفة إلى تغريدة للرئيس الأمريكي كتب فيها يوم أمس أن تراجع أسعار النفط هو خبر جيد للمستهلكين وهو تصريح يتناقض مع تصريحات خبراء استجوبتهم الصحيفة يقولون إن انهيار البورصات في العالم سيتسبب في خطر ركود اقتصادي في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو خلال الستة أشهر المقبلة.

العاصفة ما تزال في بداياتها يقول حسين شبكشي في صحيفة الشرق الأوسط ويحمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤولية انهيار أسعار النفط وما أدى إليه من موجة شديدة من مشاعر الخوف لدى قطاعات المستثمرين. يرى الكاتب أن فلاديمير بوتين مجازف. بوتين رجل الاستخبارات الذي عاش على الاستفادة من ظروف الفوضى، وجد اليوم الفرصة السانحة لتعظيم حصته من سوق النفط والغاز على حساب الدول المنتجة للبترول في وقت يمر به العالم بأسره بحالة من عدم وضوح الرؤيا بسبب تفشي فيروس كورونا. 

يقول موقع عربي بوست إن السعودية وروسيا تخوضان حرب أسعار النفط في لعبة عض الأصابع. يضيف الموقع الإخباري أن العملاقين النفطيين روسيا والسعودية كدسا احتياطات مالية هائلة ستساعدهما على خوض حرب أسعار طويلة. البلدان هما أكبر مُصدِّرين للنفط في العالم ولدى كل منهما نحو 500 مليار دولار في خزائنه، ستقيه الصدمات الاقتصادية، في حين يباهي كلا الخصمين بقدرته على الصمود. فمن سيصرخ أولاً في لعبة عض الأصابع هذه؟

صحيفة لوباريزيان كتبت إن الاقتصاد تحت الصدمة وأوروبا في مأزق بسبب تفشي فيروس كورونا وبسبب حرب أسعار النفط. أضافت الصحيفة الفرنسية أن الأسواق المالية شهدت هزة تذكرنا بالانهيار الذي شهدته في العام 2008 وأشارت الصحيفة إلى اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي اليوم لبحث سبل التعامل مع هذه الأزمة. دعت الصحيفة قادة الاتحاد الأوروبي إلى تكاثف جهودهم وتفادي الخلافات، وقالت إنه وفي حال لم يرد قادة الاتحاد بشكل منسق وسريع على الأزمات التي تسبب فيها فيروس كورونا فإن خطأهم سيكون قاتلا هذه المرة. 

في القدس العربي مقال لحسين مجدوبي يقول فيه إن العالم يعيش فيلم رعب حقيقي جراء تداعيات فيروس كورونا، سيترتب عنه تغييرات جذرية قد تكون هائلة وأبرزها بداية نهاية العولمة بضرب التجارة العالمية وركيزتها الصين، وإحداث تغييرات مجتمعية كبيرة بتعزيز القفزة العملاقة نحو العالم الرقمي. يشرح الكاتب كيف تسبب انتشار فيروس كورونا في تعطيل صادرات الصين إلى العالم وكبح رحلات المستثمرين ويقول إن الرعب الذي يخلفه فيروس كورونا سيدفع لا محالة الكثير من الدول إلى الرهان على إنعاش الصناعة المحلية كوسيلة فعالة لضمان حاجيات شعبها.

صحيفة العربي الجديد عادت على محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يوم أمس. محاولة الاغتيال هذه حسب الصحيفة جاءت لتضيف المزيد من التحديات أمام الانتفاضة السودانية، بعد نحو ستة أشهر على تسلم الحكومة الانتقالية مهامها وسط اتهامات للنظام السابق بمحاولة الانقلاب على ما تحقق حتى اليوم. اعتبرت العربي الجديد أن مكاسب الثورة في خطر.

وفي تعليق على الاعتقالات التي أمر بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وطالت أمراء وضباط سعوديين يوم الجمعة الماضي. نقرأ في موقع ميدل إيست آي أن هذه الاعتقالات تكشف ضعف قلب النظام الحاكم في السعودية وهشاشة المستقبل السياسي لمحمد ين سلمان. تقول كاتبة المقال إن أزمة سياسية تسود في السعودية وقد لا يبقى العاهل السعودي الملك سلمان لمدة طويلة على قيد الحياة لدعم نجله وتهدئة خواطر الأمراء الغاضبين من سياسته واستراتيجية ولي العهد ليست كافية لضمان انتقال سلمي وهادئ للعرش.       

صحيفة لاكروا سلطت الضوء على جزيرة ليسبوس اليونانية، وقالت إن  هذه الجزيرة التي يعيش فيها أكثر من ثلاثين ألف لاجئ تحاول التغلب على انقساماتها بعد أعمال عنف تعرض لها اللاجئون وعمال الإغاثة الأسبوع الماضي. تضيف الصحيفة أن سكان الجزيرة يطالبون دول الاتحاد الأوروبي بتضامن أكبر.

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.