تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة القدس ترفض طلب نتانياهو تأجيل البدء بمحاكمته

إعلان

القدس (أ ف ب)

رفضت محكمة إسرائيلية الثلاثاء طلب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تاجيل بدء محاكمته بتهم الفساد وابقت في قرار اصدرته الموعد المقرر الأسبوع المقبل.

وقالت المحكمة المركزية في القدس الشرقية المحتلة التي ستتم محاكمة نتانياهو امامها ان الجلسة المقبلة مخصصة لتلاوة "التهم فقط".

وكان محامو نتانياهو طلبوا الإثنين من المحكمة تأجيل محاكمته بتهم الفساد المقررة في 17 آذار/مارس لمدة 45 يوما.

وجاء في رسالة بعث بها المحامون إلى المحكمة المركزية في القدس أن الفريق القانوني لرئيس الوزراء "لم يحصل على الوثائق المتعلقة بالتحقيق".

لكن المحكمة قالت في قرارها الذي اطلعت فرانس برس على نسخة منه ان "الرد على اتهامات المتهم غير مطلوب في هذه المرحلة، لذلك لا توجد أسباب كافية لتبرير التاجيل".

وتبدأ محاكمة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بعد اسبوعين من الانتخابات التي فاز فيها حزب الليكود الذي يتزعمه.

وتأتي المحاكمة في اوج محاولة نتانياهو وحلفائه في اليمين المتطرف ومن المتدينين المتشددين تشكيل حكومة في ظل معارضة شرسة، وخصوصا انه لم يستطع الحصول على 61 مقعدا من اصل 120 مقعدا في البرلمان لتشكيل الحكومة المقبلة.

وفي حال طلب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين من نتانياهو تشكيل الحكومة فستكون المرة الاولى التي يحاكم فيها رئيس للحكومة وهو يتولى منصبه.

ووجه المدعي العام الإسرائيلي لنتانياهو اتهامات بالرشوة والاحتيال وانتهاك الثقة، في ثلاث قضايا منفصلة ينفيها رئيس الوزراء.

ومن المتوقع أن يحاول معارضو نتانياهو إقرار مشروع قانون يحظر على الشخص المتهم تشكيل حكومة جديدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.