تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل جنديين أوكرانيين في اشتباكات مع الانفصاليين في شرق البلاد

إعلان

كييف (أ ف ب)

قتل جنديان أوكرانيان وأصيب تسعة آخرون بجروح في اشتباكات اندلعت الثلاثاء بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، في ثاني "تصعيد" من نوعه خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال الجيش الأوكراني في بيان إنّ الانفصاليين استهدفوا شاحنة عسكرية بصواريخ مضادّة للدبابات لدى مرورها بالقرب من قرية بيسكي القريبة من دونيتسك، أحد معاقل المتمردين.

وأوضح المتحدّث باسم الجيش أولكساندر موتوزيانيك إنّ الهجوم أسفر عن مقتل جندي على الفور وإصابة تسعة آخرين ما لبث أن توفي أحدهم متأثراً بجروحه.

وأضاف أنّه في هجوم ثان وقع في منطقة أخرى أصيب جندي ثالث بنيران الانفصاليين.

وقال موتوزياياك "هناك تصعيد في قطاع" على خط الجبهة.

وبحسب كييف، فقد انتهك الانفصاليون الهدنة الحالية تسع مرات بإطلاقهم خصوصاً قذائف هاون من عيار 120 ملم.

من جهتهم اتّهم الانفصاليون كييف بقصف الأراضي الخاضعة لسيطرتهم، وفقاً لوكالة "دان" الناطقة باسمهم.

وهذا ثاني تصعيد للعنف خلال ثلاثة أسابيع في شرق أوكرانيا، بعد أشهر من الهدوء الذي ساد عقب انتخاب فولوديمير زيلينسكي رئيساً لأوكرانيا في نيسان/أبريل.

وأسفرت الحرب في شرق أوكرانيا عن مقتل أكثر من 13 ألف شخص وتشريد نحو 1,5 مليون شخص منذ بدايتها في عام 2014.

وأدّت اتفاقات سلام وقّعت في 2015 إلى الحدّ من العنف بشكل كبير، لكنّ التسوية السياسية متعثّرة. وتتّهم كييف والغرب روسيا بدعم المتمرّدين عسكرياً وهو ما تنفيه موسكو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.