تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اردوغان يعلن أنه تم انتهاك الهدنة في إدلب ويطالب موسكو "باتخاذ اجراءات"

إعلان

انقرة (أ ف ب)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الأربعاء أن اتفاق وقف اطلاق النار الروسي-التركي في ادلب بشمال غرب سوريا "بدأ يتعرض لانتهاكات" وحض موسكو على "اتخاذ اجراءات" لوقفها.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه في انقرة "حتى وإن كانت حوادث محدودة، فان وقف إطلاق النار بدأ يُنتهك".

واضاف " نحن ننقل هذه التطورات إلى روسيا ونتوقع أن يتم اتخاذ اجراءات".

وكان إردوغان الذي يدعم بعض الفصائل المسلحة في إدلب، قد اتفق الأسبوع الماضي على هدنة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي يدعم قوات النظام السوري.

وشنت تركيا عملية عسكرية في سوريا عقب مقتل أكثر من 50 من جنودها في إدلب الشهر الماضي.

وقال وزير الدفاع خلوصي أكار إن المحادثات مستمرة "بطريقة بناءة" مع روسيا لتنظيم دوريات مشتركة على طول الطريق السريع إم-4 المهم في إدلب الأحد، بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.

وإضافة إلى دعمها فصائل معارضة، أقامت تركيا نقاط مراقبة في إدلب وفق اتفاق يعود لعام 2018 يهدف إلى منع هجوم لقوات النظام.

وقال إردوغان "وقعنا على اتفاق وقف اطلاق النار المؤقت في موسكو. المسألة الآن تتعلق بما إذا كان يمكن تحويله إلى وقف إطلاق نار دائم. الآن نسعى لوضعه بسرعة موضع التطبيق. وعندما ننتهي من الأمر ستكون مهمتنا أسهل".

واضاف "أمام أصغر هجوم (على نقاطنا) لن نرد فحسب، بل سنرد بشكل أعنف".

وتشن دمشق، مدعومة من قوات إيرانية وضربات جوية روسية، هجوما لاستعادة إدلب منذ كانون الأول/ديسمبر، ما أدى إلى فرار ما يقرب من مليون مدني شمالا باتجاه الحدود التركية.

وتستقبل تركيا قرابة 4 ملايين لاجئ، وطالبت بمزيد من الدعم من أوروبا وشركائها في حلف الأطلسي لمواجهة الأزمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.