تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعادة سياح باخرة الأقصر غير المصابين بكورونا إلى بلادهم

إعلان

الأقصر (مصر) (أ ف ب)

تم الاربعاء اخلاء الباخرة "ايه-سارة" الراسية في النيل بالاقصر في جنوب مصر والتي أصيب 45 شخصا كانوا على متنها بفيروس كورونا المستجد، من بين نحو مئة راكب، فيما جاءت تحاليلهم سلبية للفيروس.

ولاحظ صحفيون من فرانس برس صباح الاربعاء أن الباخرة السياحية ذات الطوابق الثلاثة ما زالت راسية على الرصيف في الاقصر بالقرب من المستشفى العام للمدينة وخاضعة لحراسة الشرطة.

وليس بعيدا عنها، كان معبد الأقصر يستقبل عدة مجموعات سياحية من مختلف الجنسيات. ولم يكن اي سائح يضع قناع الوجه الواقي من الفيروسات.

ومن بين قرابة 100 سائح كانوا على متن الباخرة، جاءت تحاليل 33 منهم ايجابية لكورونا المستجد الاسبوع الماضي وكذلك 12 من أفراد طاقمها ال 70 المصريين.

وليل الثلاثاء الى الاربعاء، تمت اعادة 46 سائحا فرنسيا وأميركيا كانوا لا يزالون على السفينة، بحسب وزارة السياحة المصرية.

- شكوك بشأن مصر-

وقالت وزارة الصحة من جانبها أن "هؤلاء الأجانب غادروا الاقصر وعادوا الى بلادهم (..) بناء على طلب بلديهما وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية".

وصباح الأربعاء، نقل 18 سائحا هنديا كذلك الى مطار القاهرة من أجل اعادتهم الى بلادهم، وفق السلطات المصرية.

وبذلك يكون 64 سائحا قد غادروا مصر في الاجمال.

ولكن وفق بيان لوزارة السياحة المصرية صدر بعد ظهر الاربعاء، فان 63 سائحا غادروا مصر. ولم يتسن التوصل الى مصدر لمعرفة سبب هذا الاختلاف في البيانات.

وقال مصدر أمني لفرانس برس "كل السياح الذين كانوا على متن السفينة غادروا"، مضيفا أن أفراد الطاقم المصريين سيبقون على متنها لحين انتهاء فترة العزل وهي 14 يوما".

واذا كان اخر بيان رسمي مصري أشار بعد ظهر الاربعاء الى اكتشاف 60 إصابة بفيروس كورونا اضافة الى وفاة ألماني في الستين من عمره متأثرا بالمرض، الا أن هناك شكوكا في حقيقة هذه الارقام.

وأعلنت عدة دول من بينها فرنسا والولايات المتحدة ولبنان عن إصابات بكورونا المستجد لدى أشخاص عائدين من مصر.

والاربعاء، جاءت تحاليل الكشف عن الفيروس إيجابية لدى مجموعة من ثمانية سياح من هونغ كونغ زاروا مصر في الفترة من 27 شباط/فبراير الى 7 آذار/مارس.

وقال الدكتور شوانغ شوك كوان رئيس قسم الأمراض المعدية في مركز الحماية الصحية في هونغ كونغ خلال مؤتمره الصحفي اليومي "ليس لدينا أي فكرة عن ما يحدث في مصر (...) ولا يزال علينا أن نحدد لماذا انتقل الفيروس الى مثل هذا العدد الكبير من أعضاء المجموعة.

- تعقيم -

وقال لوكا بونامي وهو سائح كان على متن الباخرة في الاقصر إنه تم ترحيل المواطنين الفرنسيين والاميركيين الذين كانوا لا يزالون عليها ليلا.

وأضاف أن أقارب السياح الذين نقلوا الى المستشفى في مصر "في حالة جيدة".

وفي رسالة الى أحد اقاربه، كتب أحد الأشخاص الذين نقلوا الى المستشفى "المكان ليس نظيفا، نأكل وجبتين باردتين في اليوم ونأكل بالشوك وبأصابعنا، ليست هناك مشروبات ساخنة ويتعين علينا أن نبقى في غرفنا".

وأعلنت وزارة الصحة الثلاثاء ان 25 شخصا أصبحت تحاليلهم سلبية من بين 45 شخصا كانت تحاليلهم ايجابية على متن الباخرة.

وأعلنت وزارة الطيران المدني في القاهرة أنه جرى "تعقيم مختلف المطارات" في البلاد. كما أكدت مصر للطيران أنها قامت بتعقيم طائراتها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.